المقالات

للحقيقة لسان.. رحمة عبدالمنعم يكتب: الكاردينال وكيان الشمال

*للحقيقة لسان*

أطلق الدكتور اشرف الكاردينال في الأيام الماضية كيانا سياسياً جديداً باسم (اتحاد أبناء الشمال) يهدف لرفع الظلم عن شمال السودان بشكل عام، خاصة مايلي أتفاق جوبا للسلام .

سعدت جداً بدخول السيد أشرف الكاردينال إلى مضمار السياسة عبر كيان أبناء الشمال وسرني رعايته لهذا الحراك النبيل، فاشرف وطني شريف، ولديه فكر ومال ويحمل أمانة خدمة وطنه في أي مكان، وبالتأكيد فإن رجل في قامة وشخصية وطموح الكاردينال يستطيع أن يحدث اختراقات كبيرة في مجال السياسة ويحقق نجاحات تداني ماحققه من نجاحات في المجالات الرياضية والاجتماعية والفنية، وبلاشك فان دخوله إلى هذا المضمار سيشكل إضافة مختلفة للحركة السياسية…

إن الحركة السياسية في السودان تعاني من أزمة وضوح لن يعالجها إلا وجود الكاردينال ، حتي هذه اللحظة لايوجد مؤسسة سياسية فعالة وقادرة على خلق حالة استقطاب سياسي ذكي لدى الشارع السوداني من خلال وجود برامج واقعية وعملية تلامس احتياجات الشارع بكافة أطيافه..

إن كيان الشمال جاء معبراً عن قضايا حقيقية تداولتها مجالس المواطنيين وهي تتحدث عن ظلم بين وقع على الشمال في اتفاقية جوبا، الملاحظ أن علاقة الرجل مع دولة الجنوب لم تمنعه من التعبير بلسان حال أهل الشمال وهذا امر يحسب لمصداقية خطابه المنفعل بقضايا الشمال.

كان بالإمكان أن يصمت الكاردينال عن المظالم خاصة وأنه يرتبط (ببزنس) وأموال مع قادة الجنوب ولكنه أثر أن يوظف علاقاته بالجنوب لاجل الكل لا مصلحته الشخصية ، الكاردينال شخصية وطنية بامتياز شعاره مصلحة المواطن ورفعة الوطن، فقد حاز بموقفه هذا على احترام الناس باختلاف اتجاهاتهم وانتماءاتهم.

ومثلما كتب الاستاذ محمد عبدالقادر في مقاله المقروء بصحيفة اليوم التالي انه ( يحمد لكيان الشمال انه لم يطالب بالتمييز ولم ينتقص من حق الاخرين في ان ينصفوا، لكنه دعا الي قسمة متساوية تراعي مبادئ العدالة وتحفظ لتلكم المناطق حقها في ظل سودان تسوده العدالة وسلام يراعي حقوق الجميع).
لقد دفع كيان الشمال باطروحات موضوعية ومنطقية تستحق ان تكون ضمن الاجندة المهمة لقوانا السياسية والمدنية وهي تعكف علي تشكيل الواقع الجديد وفق رؤي تعبر عن كل اهل السودان، لا تحتكر الثروة ولا السلطة ولا تصادر الحلول لمصلحة جهة او طرف…


مواضيع ذات صلة

المشهد السياسى (3).. هل.ثمة تحول في الموقف الأمريكي الداعم لدكتور حمدوك؟ بقلم : عمار العركي

azza press

همس الحروف.. د. أشرف إمام .. رجل تحدث عن نفسه بصمت شديد بقلم : الباقر عبد القيوم علي

azza press

محمد عبدالقادر يكتب: الاعتصام والمواكب..( شيطنة المطالب!

azza press

الإنفجار.. بقلم د صديق مساعد

azza press

علي كل.. محمد.عبدالقادر يكتب: (سلمية سلمية) .. في اطول ايام السودان!!

azza press

ضياء الدين سليمان يكتب.. صَدَق وجدي

azza press