المقالات

بيانات الترويكا الدولية، ومستقبل الإنقلاب.. بقلم: د. علي مالك عثمان

 

الترويكا الدولية المعنية بالسودان، والمتمثلة في دول الولايات المتحدة، وبريطانيا والنرويج، أصدرت بيانيْنِ مُهمَّيْنِ منذ إنقلاب الفريق البرهان في ال ٢٥ من اكتوبر الماضي، كان لهما أثرٌ كبير في توجيه مجرى الأحداث عقب الإنقلاب..

البيان الأول سمَّـت فيه الترويكا ما حدث يوم ٢٥ أكتوبر، بصريح العبارة ب”الإنقلاب”، وأدانته بأشد العبارات، وفرضت على دول الإقليم – التي كانت تقف خلف قرار الإنقلاب من وراء ستار – التراجعَ والإبقاء على مسافة بينها وبين جنرالات الإنقلاب..

البيان الثاني من الترويكا صَدَرَ اليوم، وذكرت فيه أنها لن تعترف ولن تتعامل مع أي حكومة يشكلها العسكر دون التحاور والتوافق مع المدنيين..
هذا البيان الثاني في أظني أكثر خطورة على العسكر من البيان الأول، لأن البيان الثاني سيقطع الطريق تماماً على العسكر في تشكيل أي حكومة مدنية من قِـبَـلهم، يُرسِّخون بها سلطة الإنقلاب، ويحولونه لأمرٍ واقع، يفرض على الجميع التعامل معه، وذلك لأن أيّ حكومة قد يشكلها العسكر، ولا تَحظىٰ بأيِّ إعترافٍ إقليمي أو دولي، لن يكتب لها النجاح، والعسكر يعرفون ذلك جيداً.

كما أن هذا البيان الثاني أيضاً قد أفشل خطوة الانتخابات قبل قيامها. تلك الخطوة التي سعىٰ العسكر فيها جاهدين، من أجل شرعنة إنقلابهم، من خلال انتخابات يتحكمون هم في نتائجها. وذلك لأن هذه الانتخابات حال قيامها لن تجد من يعترف بها دولياً أو إقليمياً، وستكون على شاكلة انتخابات البشير الفاشلة التي لم تمنع عنه السقوط ..

عليه أرىٰ أن كل الأبواب قد أغلقت الآن بإحكام أمام إحتمالات نجاح الإنقلاب، ومَضِيَّ العسكر في مخططاتهم حتى النهاية، خاصة بعد استقالة حمدوك وتنامي الغضب الشعبي على الإنقلاب. وكنتيجة لهذه المتغيرات أعتقد أن الأيام القادمات سنشهد فيها جلوس العسكر للتفاوض مع قوىٰ الثورة مرغمين وصاغرين، وعليهم أن يستعدوا لعضِّ أيدي الندم على ما اقترفوه من نكوصٍ وتراجعٍ عمَّا وقعت عليه أيديهم من إمضاءٍ للوثيقة الدستورية، وعمَّا أقسموا عليه اليمين الدستورية لصيانتها والمحافظة عليها.. والأيام بيننا..


مواضيع ذات صلة

علي كل..محمد عبدالقادر يكتب: اصحاب العقالات .. وفضيحة الدولة المستباحة

عزة برس

بينما يمضي الوقت.. أمل ابوالقاسم تكتب : من أيقظ الفتنة بعد ثلاثة اشهر؟ وما رأى الخارجية؟

عزة برس

وَ الي القضارف يجدد إلتزام حكومته بتوصيل الإمداد المائي لقرى الوسط

عزة برس

من أعلى المنصة .. ياسر الفادني يكتب: أحلام أبو الدرداق !

عزة برس

الصندوق الأبيض.. صحافة خالية من الإساءات.نادية عثمان

عزة برس

وهج الكلم.. د.حسن التجاني يكتب: د سلمي…الناطق السيادي !!

عزة برس

اترك تعليق