الأخبارتقرير

آخرهم ( ود الفكي) فى ( باب اللوق) ومناع اثناء تسوقه ب(المريوطية) .. قيادات (قحت) بالقاهرة .. اعتداءات مستمرة

تقرير : محمد جمال قندول

مجموعة من الشباب السودانيين يطلردون الواثق البرير بمدينة الرحاب

(…. ) كيف افلت (ود الفكي) من ملاحقة غاضبين فى عزاء ( باب اللوق)

مناع صرخ فى وجه سودانيين هتفوا ضده ( يادعامي)..

وجدي صالح .. اشتباكات فى الاسكندرية ومجمع العباسية..

تراجع شعبية تقدم بسبب تماهيها مع المليشيا…

القاهرة _ محمد جمال قندول

تزايدات حالات التنمر والاعتداء على قادة تحالف قوي الحرية والتغيير (قحت) سابقا وتنسيقية القوى الديمقراطية ( تقدم ) حاليا في اعقاب الحرب التي اندلعت بالخرطوم في الخامس عشر من أبريل المنصرن بين الجيش ومليشيا الدعم السريع ولاسباب عديدة ترتبط بانحياز مجموعة قوي الحرية والتغيير (تقدم) لمليشيا الدعم السريع فى حربها ضد الجيش والمواطنين الامر الذي أسهم فى تراجع شعبيتها بشكل لافت وملحوظ حيث بات قادتها عرضة للمضايقات والاعتداءات والتنمر المستمر.

حوداث القاهرة
وشهدت مصر سلسلة من
من حالات التنمر والاعتداءات على قيادات قوى الحرية والتغيير بدات بالقيادي البعثي والمتحدث باسم لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو وجدي صالح قبل اجراءات الخامس والعشرين من اكتوبر علي مرتين الأولى بالإسكندرية حينما كان خارجا من إحدى المقاهي حيث تعرض لاساءات لفظية جعلته يصرخ بطريقة هبسترية في وجه الذين هاجموه (كيزان كيزان) فيما تجدد الامر معه في القاهرة وتحديدا في مجمع العباسية للجوازات حيث يحتشد مئات السودانيين لاستخراج الاقامة الى الحد الذى دفع وجدي لان يحتد مع عدد من الحاضرين .
وجدي ليس الوحيد حيث سبقه الامين العام لحزب الامة القومي الواثق البرير الذى تعرض لمطاردة من شباب سودانيين بمدينة الرحاب بالقاهرة ، كما ان مجموعة من المواطنين تعرضت للناطق الرسمي باسم الحرية والتغيير جعفر حسن بإحدى مقاهي المهندسين بالقاهرة مطالبين اياه بادانة التمرد وذلك قبل اشهر .
من الحالات الشهيرة بقاهرة المعز تعرض القيادية بالمؤتمر السوداني الناشطة حنان حسن لانتقادات وتنمر بإحدى الكافيهات، وقبيل ايام طارد عدد من السودانين القيادي بالتجمع الاتحادي محمد الفكي سليمان بأحد العزاءات بمنطقة (باب اللوق) مما حدا به للدخول والانتظار داخل بيت العزاء حتى تفرق الجمع .
القيادي بحزب الامة
صلاح مناع والعضو الفاعل بلجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو قبل مفاصلة الخامس والعشرين من اكتوبر تعرض الي لاساءات لفظية َمن مواطنين سودانيين اثناء تسوقه بأحد
المجمعات التجارية بمنطقة المريوطية الهرم من على شاكلة (يا دعامي) حيث خرج مناع مسرعا بعدها لسيارة كانت تنتظره.
فلاش باك
وكان قادة قحت تعرضو اعتداءات مختلفة من قبل الثوار في المظاهرات والمواكب قبل وبعد اجراءات 25 اكتوبر 2021 حيث تعرض كل من القيادي بحزب المؤتمر السوداني ابراهيم الشيخ ووزير مجلس الوزراء السابق خالد عمر (سلك) ورئيس الحركة الشعبية شمال جناج الثورية ياسر عرمان الي اعتداءات من قبل الثوار
كما ظل رئيس الوزراء السابق عبد الله حمدوك يتعرض لهجوم مكثقف وسخرية من تغريداته على صفحاته الشخصية منصات التواصل الاجتماعي خاصة منصتي تويتر (X) والفيس بوك خلال الاشهر الماضية.

صحيفة الكرامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *