الأخبار

مطالب عاجلة على طاولة حميدتي

الجنينة / الخرطوم _ عزة برس

دفع العاملون بوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية بمدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور بمطالب عاجلة لنائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو. وتمثلت المطالب في معالجة القضايا الصحية وتذليل كافة العقبات التي تواجه الحقل الصحي، وتنفيذ الحافز الموحد للكوادر الصحية والوسيطة، وتوفير وسائل إدارية لترحيل الاطباء.

وأكد الفريق أول دقلو إهتمامه ودعمه لمعالجة قضايا الحقل الصحي بولاية غرب دارفور. وإستمع خلال لقائه الكوادر الصحية العاملة بالولاية، بمقر إقامته بقصر الضيافة بمدينة الجنينة، بحضور نائب الوالي التجاني الطاهر كرشوم، إستمع إلى تقرير مفصل حول القضايا الصحية وإعادة العمل بمستشفى مدينة الجنينة.
وقال مدير عام وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية عثمان علي أبكر، إن اللقاء بحث عدداً من القضايا والتحديات التي تواجه الحقل الصحي بمدينة الجنينة على ضوء توقف العمل بالمستشفى، وموقف الحافز الموحد والخدمات الإدارية والصحية، مشيراً إلى أن دقلو، طالب بتحديد الأولويات من أجل توفيرها، سواء من الداخل أو بالإستفادة من العلاقات الخارجية مع الدول الصديقة.
وأكد الخبير والمحلل السياسي عصام حسن أن زيارة دقلو إلى مدينة الجنينة أحدثت حراكاً إيجابياً في كثير من الملفات التي تصب في مصلحة المواطن مباشرة. وقال عصام أن الولاية موعودة بأحداث مهمة خلال الأيام القادمة. مشيراً إلى أن إهتمام دقلو بالقطاع الصحي يأتي من منطلق حرصه على تقديم أفضل الخدمات للمواطن السوداني في كل الولايات. وأشار عصام إلى جهود دقلو في التعليم وتوفير الغذاء بلقاءاته مع المزارعين، وإهتمامه بدعم الرياضة ودعم ورعاية المبدعين ومشاريع الشباب وغيرها.
وقال عصام أن الحلول والمعالجات التي يضعها حميدتي لكثير من المشاكل والمعوقات تكون (حلولا جذرية) وليست ترميمية، وتستصحب معها معالجة المشكلة من كل النواحي. وهذا ما يفسر كثرة النداءات والمناشدات التي يتلقاها نائب رئيس مجلس السيادة بين الفينة والأخرى، لمعالجة أزمة هنا وهناك في جميع ولايات السودان.

وأكد عصام، أن الدعم الإنساني المقدم من مؤسسة خليفة بن زايد، والذي سيقدم للمتأثرين والنازحين بولايات دارفور وغرب دارفور بوجه خاص، جاء إستجابة للنفرة التي أعلنها الوفد السيادي بولاية غرب دارفور بقيادة نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو. وهو الأمر الذي يصب في مصلحة إنسان المنطقة والإقليم ككل.
من جانبها أعربت قيادات بارزة بمدينة الجنينة عن تقديرها لجهود نائب رئيس مجلس السيادة، لإهتمامه بإجراء المصالحات القبلية بالولاية، ومساهمته في عودة النازحين إلى قراهم. كما أعربوا عن شكرهم لإهتمامه بالفعاليات الثقافية والفنية والرياضية بمختلف ضروبها وبالأخص كرة القدم، مؤكدين إكتمال الإستعدادات لإستقبال فعاليات دورة السلام بالولاية، عبر التجهيز الكامل لأستاد الجنينة الذي يستقبل هذا الحدث الفريد والذي يجمع ولأول مرة فريقي القمة الهلال والمريخ بولاية غرب دارفور، فضلاً عن مشاركة أهل المسرح والفن والمثقفين.
الجدير بالذكر أن حميدتي أشار في بيانه الشهير الذي تم نشره قبل أيام إلى أن عودته إلى إقليم دارفور، ومعه رفاقه تأتي لمواصلة العمل الذي شرعوا فيه، لينعم كل شبر من البلاد بالأمن والإستقرار، ولإزالة خطابات العنصرية والكراهية بصورة نهائية، كما دعا دقلو كل أبناء الشعب السوداني، إلى نشر ثقافة التسامح وقبول الآخر، وإنهاء كافة أشكال التمييز في البلاد التي تتمتع بالتنوع والتعدد.

مواضيع ذات صلة

الثروة الحيوانية: ورّدنا 342 ألف دولار للمالية

عزة برس

مجموعة الميثاق تجيز الإعلان السياسي

عزة برس

خلافات حادة بين وزراء الحكومة

عزة برس

مقتل شخص وأسر 10 آخرين بجنوب كردفان

عزة برس

محامو دارفور يطالبون نقابة المحامين بالنأي من الإعلانات الدستورية

عزة برس

ضابط بالمخابرات: لم ننفذ خطة “الصندوق” مطلقاً لفض المظاهرات

عزة برس

اترك تعليق