تقرير

فشل اجتماع المبادرة الثلاثية والبحث عن حاضنة لتسويق الفشل

الخرطوم _ عزة برس

اعتبر خبراء ومحللون سياسيون أن فشل قيام اجتماع المبادرة الثلاثية الاممية الثلاثاء، يمثل نتيجة واقعية لخطل السياسة التي اعتمدتها البعثة الأممية للتعامل مع الشأن السياسي السوداني من منظور إقصاء مجموعات سياسية ذات وزن وتاثير كبير في المجتمع، ويقول المحلل السياسي محمد السناري أن فولكر بريتس رئيس البعثة الأممية في السودان فشل في تقديم نموذج يجمع كل ألوان الطيف السياسي واحتمى بمجموعة صغيرة فاشلة ظلت تختبئ خلف كواليس المجتمع الدولي لاكتساب شرعية مفقودة وظلت خطوات وتحركات فولكر غامضة باختيار مجموعات لاتملك حتى التوافق ما بينها، وأضاف بأن ما تسرب من معلومات من داخل البعثة باختيار مجموعة من 31 شخصية وصفت بالقومية كمنصة عازلة للبعثة الأممية من النقد الذي تجده من كافة شرائح الشعب السوداني، مضيفا بأن معظم الشخصيات التي تم اختيارها لها علاقات حزبية بجانب علاقات غامضة مع منظمات دولية تنشط في العمل داخل البلاد، وأضاف السناري بأن لجوء فولكر لمثل هذه الأفكار تؤكد فشله في فتح قنوات الحوار مع كافة ألوان الطيف السياسي ويسعى لامتصاص هزيمته بصناعة حاضنة تعينه على تجاوز أزمة البعثة الدولية التي أصبحت معزولة من القوى السياسية الحية
في الوقت الذي لم تمانع معظم الأحزاب الموقعة على الميثاق الوطني من المشاركة في اجتماعات المبادرة الثلاثية الا انها لم تتلق دعوات للمشاركة مما اعتبرها المحلل السياسي السناري بأنه تغييب متعمد وظلت البعثة تتقدم بدعوات انتقائية لا تراعي التوازن السياسي والمجتمعي
وكشفت مسودة مسربة من البعثة الأممية لدعم الانتقال في السودان (اليونيتامس) عن (31) شخصية أطلقت عليهم الآلية الثلاثية مسمى (اللجنة الدائمة للشخصيات السودانية البارزة ) ضمت كل من القيادي بالحزب الشيوعي الشفيع خضر ودكتور مضوي ابراهيم ، الحاج وراق ،وزير الثقافة والاعلام السابق فيصل محمد صالح والصحفية شمائل النور وآخرين.
وأوضحت الوثيقة ان مهام اللجنة الدائمة للشخصيات السودانية البارزة تتمثل في تقليل النقد والهجوم ضد بعثة اليونيتامس والاتحاد الافريقي والايقاد والعمل كمنصة عازلة وآلية اختبار للمقترحات والخطط والخيارات والأفكار والسينارويوهات إضافة الى التحليل المحلي لدفع رؤية الآلية الثلاثية .
وجاء اختيار الشخصيات بناء على معايير تضم شخصيات تتمتع بقبول في الطيف السياسي والجغرافي والاجتماعي تجسيداً لمفهوم اليونيتامس والاتحاد الافريقي والايقاد لوضع مبادرة الآلية الثلاثية على انها عملية يملكها السودان.
وأتى اختيار الصحفية شمائل النور باعتبارها شخصية مؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي .
ومن جانب آخر قال فادي القاضي المتحدث الرسمي باسم بعثة الأمم المتحدة في السودان “يونتامس” إن ملامح الأطراف السياسية المشاركة في العملية السياسية لم تتضح بعد.
وأدى تباين مواقف القوى السياسية في الاستجابة للمبادرة الثلاثية الآلية الثلاثية الأممية الإفريقية، لتأجيل جلسات الحوار التي كان من المقرر انطلاقها، الثلاثاء، لمزيد من المشاورات.
وكانت الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي ومنظمة “الإيقاد”، قد حددت في وقت سابق الأسبوع الثاني من شهر مايو الحالي موعداً لبدء الحوار بين السودانيين لحل الأزمة السياسية.
وفقاً للآلية كان من المقرر أن ينطلق الاجتماع التحضيري للآلية الثلاثية الثلاثاء، ويستمر حتى الخميس المقبل


مواضيع ذات صلة

انطلاق صافرة اجتماعات المبادرة الثلاثية وتحذيرات من سياسة الإقصاء

عزة برس

تصريحات مخيفة حول إنتشار المخدرات وسط الشباب

عزة برس

مقتطفات من سيرة قوات الدعم السريع وقائدها

عزة برس

مبادرة محمد بن راشد لإطعام الجوعى تستأنف انطلاقتها مجددا

عزة برس

كواليس لقاءات الشيوعي بحركة عبدالواحد محمد نور في “جوبا

عزة برس

نتائج مؤتمر (مدريد).. ما بين الترقب والانتظار

عزة برس

اترك تعليق