الأخبار

بيان من حركة تحرير السودان قيادة مصطفي تمبور بخصوص الوضع السياسي الراهن

جماهيرنا الاوفياء :

التحية لكم اولا وانتم قد انجزتم ثورة التغيير التي اطاحت بالشمولية والدكتاتورية التي اعقدت بالبلاد اكثر من ٣٠ عام من عمر القهر والتهميش والإقصاء الممنهج ، ثم التحية للشهداء الكرام شهداء الثورة السودانية التراكمية التي انتصرت في ديسمبر .

شعبنا الصامد :
بلا شك قد تابعتم تطورات الراهن السياسي في البلاد خصوصا بعد المحاولة الانقلابية الاخيرة التي تم اخمادها في مهدها بفضل التحرك السريع والتصرف الحكيم للقوات المسلحة السودانية والقوات النظامية الاخري التي أوقفت شلالات من الدماء كانت ستسيل لولا تدخلها في الوقت المناسب واستجابتها السريعة لرغبة الجمهور الرافض لنهج الانقلابات .

شعبنا الابي :
ان بلادنا تمر بمنعطف خطير جدا هذه الايام خصوصا في ظل الاستقطابات الحادة وخطابات الكراهية التي اضرت كثرا بوحدة وتماسك الجبهة الداخلية لبلادنا ، وعليه نحن وانطلاقا من مبدأ مسؤولياتنا تجاه هذا الوطن العزيز وددنا عبر هذا البيان ان نؤكد الاتي :
١/ اننا نرفض ثقافة الانقلابات كوسيلة لتغيير الحكومات .
٢/ نؤكد تمسكنا بالشراكة مع جميع مكونات الحكومة الانتقالية بما فيها المكون العسكري .
٣/ نجدد دعمنا لقواتنا المسلحة والشرطة السودانية والدعم السريع علي انحيازها لخيار الجماهير الذي انتفض حتي انتصرت ثورته التراكمية في ديسمبر .
٤/ نجدد دعمنا ومساندتنا لشراكة المكون المدني والعسكري حسب مانصت عليه الوثيقة الدستورية ونرفض اي دعوات لاسقاط الحكومة حفاظا علي الفترة الانتقالية كما ندين باغلظ العبارات الحملات الممنهجة التي تستهدف القوات النظامية وشيطنتها ويجب أن نحفظ لكل مكونات التغيير حقها بما فيها القوات النظامية .
٥/ نؤكد للجميع ان اي خلاف بين المكون العسكري والمدني سيكون المستفيد الاول منه اعداء الوطن الذين يتمنون ان يكون السودان صومال اخر .
٦/ نناشد جميع شركاء التغيير بضرورة التهدئة وضبط النفس وعدم التصعيد الاعلامي حتي نقلل من حدة الاحتقان لنجنب بلادنا الانزلاق الي المجهول .
٧/ نناشد السيد رئيس مجلس السيادة الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان عبدالرحمن والفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة والدكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء وكل الحادبين علي مصلحة الوطن بأن ننبذ الخلاف جانبا ونغلب المصلحة الوطنية علي المصالح الحزبية الضيقة وندير حوارا سودانيا خالصا ليس بينه غريب ونخرج بتوصيات تعيننا جميعا في اعادة ترتيب الاوضاع بشكل افضل .

ودمتم
التجاني عبدالله محمد ( توقو )
امين الاعلام والناطق الرسمي باسم حركة تحرير السودان قيادة مصطفي تمبور
٢٧/ سبتمبر / ٢٠٢١

مواضيع ذات صلة

ظاهرة تحدث كل عامين..المريخ فى أقرب نقطة من الأرض اليوم

عزة برس

اختطاف حارس مرمى شهير بدارفور

عزة برس

رئيس دولة عربية: “نسور قرطاج” أمتعونا بأداء رجولي وكرة قدم حقيقية

عزة برس

قطر 2020.. ألمانيا تتحدى مفاجآت كوستاريكا لحسم التأهل

عزة برس

المغرب تقود الحلم العربي في مباراته المصيرية أمام كندا.. وهذه سيناريوهات التأهل

عزة برس

الصناعة: تعدد الرسوم والجبايات اثر على الانتاج وتطور القطاع

عزة برس

اترك تعليق