ابرز المواضيع العالم

خبيران عسكريان مصريان : تصريحات إثيوبيا عن تعزيزات عسكرية حول السد قفز على الحقائق

 

الخرطوم ـــ عزة برس /وكالات

علق اللواء أركان حرب محمد الشهاوي مستشار كلية القادة والأركان المصري في حديث خاص لـRT على تصريحات قائد القوات الجوية الإثيوبية حول تعزيز بلاده وحداتها العسكرية بمحيط سد النهضة.
وأكد الشهاوي أنها مجرد تصريحات للاستهلاك المحلي وأنها قفز على الحقائق ومجرد أقوال لا أفعال وهروب إلى الأمام للتغطية على الأزمات الاقتصادية والحرب الأهلية في إقليم تغراي، منوها أنه لا توجد أدنى مقارنة بين الجيش المصري والسوداني والجيش الإثيوبي.

خبير مصري يتحدث عن مفاجأة تهدد سلامة سد النهضة
وصرح بأن الجيش المصري هو الجيش التاسع على مستوى العالم طبقا لتقرير “غلوبال فاير باور” والقوات الجوية المصرية في المرتبة الثامنة على مستوى العالم وبها طائرات “رافال” وهي طائرات الجيل الرابع وتعمل خارج العمق الحيوي لمصر ولها مدى يصل إلى 3700 كم وبها ذخائر ضد الكتل الخرسانية والأسطح الصلبة.

وتابع: “قضية المياه بالنسبة لمصر هي قضية حياة أو موت وبذلك كل السيناريوهات مفتوحة”.

من جانبه قال اللواء سمير راغب الخبير العسكري في تصريح لـRT: “لم يتحدث أي مسؤول مصري رسمي عن اللجوء للخيار العسكري، ولم يتحدث أي مسؤول عسكرى مصري عن السد الإثيوبي أو عن إثيوبيا، بينما نسمع من حين لآخر تصريحات لمسؤولين عسكريين إثيوبيين وتكون عادة تصريحات للاستهلاك المحلي، ولا تتطابق مع الواقع، بخصوص تعزيز وحدات القوات الجوية الإثيوبية أكثر من أي وقت مضى”.

مسؤول بناء سد النهضة: المصريون يتصرفون كأن النيل يتدفق من بلدهم إلى إثيوبيا
وأضاف أن “التعزيز يأتي من سلاح جديد الذي يعني طائرات حديثة أو تطوير تسليح ومعدات المقاتلات الجوية الموجودة، وهذا لم يحدث، فالطائرات الموجودة من الجيل الثالث من الطائرات، ولم يعد سر أن يعرف بيانات الأسلحة والمعدات في أي دولة، وكذلك المناورات العسكرية الكبرى التي تعزز الكفاءة القتالية للمقاتلين والقادة”.

وصرح راغب بأنه لم يُرصد قيام القوات الجوية الإثيوبية بتمرينات تخصصية أو عمليات عسكرية خاضتها إثيوبيا بقواتها الجوية، مضيفا: “الأهم من ذلك أن الدفاع على السدود يتطلب دفاع جوي متطور، أكثر من قوات جوية”.

وأضاف: “من غير المنطقي أن يتم الدفاع عن هدف حيوي باستخدام القوات الجوية، إلا في حالة التوتر الشديد ووجود إنذار بعمليات جوية وشيكة، تستخدم الطائرات الإعتراضية لتأمين المحاور الغير مغطاه بالدفاع الجوي”.

خبير مصري: مناورة “حماة النيل” رسالة ردع وإثيوبيا أدركت أننا لن نفرط بقطرة مياه
وأشار إلى أن 24 طائرة ميغ 23 وسوخوي 27 كل ما تملكه القوات الجوية الإثيوبية ولا تكفي لتنفيذ مظلة جوية واحدة لمدة 24 ساعة متصلة، مع إهمال عنصر التفوق الجوي الكمي والنوعي للقوات الجوية التي من الممكن أن تستهدف هدفا حيويا محميا.

وأفاد بأنه من غير المنتظر على المنظور القريب، أن تتسلح القوات الجوية الإثيوبية بطائرات من الجيل الرابع، حتى وإن تعاقدت عليها الآن مع اعتبار أن ثمنها متوفر، مع حساب فترة التدريب للطيارين والأطقم الفنية والمعاونة.

وختم قائلا: “ذلك يعني أن تصريحات المسؤول الإثيوبي غير واقعية وغير وارد تحققها في المنظور القريب أو المتوسط”.

المصدر: RT –

مواضيع ذات صلة

ورشةمشروع تمكين المدارس الدامجة : توصي بمراجعة الدليل التدريبي

azza press

لجنة التفكيك تفتح ملفات تدين عدداً من النافيذين في النظام البائد بالنيل الأبيض

azza press

طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة… وماكرون يرد..

azza press

إثيوبيا توجه رسالة حادة وغير مسبوقة بعد هجوم الدول العربية عليها

azza press

النيل الأبيض تستعد لإنطلاق برنامج ثمرات في جميع محليات الولاية

azza press

رد الجميل لرجل الشرطة

azza press

اترك تعليق