ابرز المواضيع الأخبار

الأمن الغذائى : (8.9) مليون شخص يعانون من إنعدام الأمن الغذائي الحاد

 

 

الخرطوم ـــ عزة برس

 

أشارت أحدث نتائج التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي (IPC) للسودان إلى أن 9.8 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي الحاد (المرحلة 3 وما فوقها من التصنيف الدولي للبراءات) في جميع أنحاء البلاد طوال موسم الجفاف من يونيو إلى سبتمبر.
ويظهر هذا التقييم الجديد للأمن الغذائي في السودان أن عدداً قياسيا من المواطنين السودانيين سيواجهون انعداما حادا في الأمن الغذائي،الأمر الذي يدق ناقوس الخطر بسبب انعكاس النقص الحاد في الغذاء وتاثيراته على مجمل حياة معظم السودانين نتيجة تفاقم الاوضاع الاقتصادية.
ومن المتوقع ان يواجه اكثر من 20% من سكان السودان انعدام الامن الغذائي الحاد ابتداء من شهر يونيو الحالي وهو اعلى رقم تم الابلاغ عنه في تاريخ التصنيف الدولي.
وبناءا على هذا التقييم أطلقت كل من وزارة الزراعة والغابات ومنظمة الأغذية والزراعة العالمية وبرنامج الغذاء الصحي العالمي دعوات لزيادة الاستثمار في الزراعة والمساعدات الإنسانية للسودان.
وأفاد بيان مشترك عن الجهات الثلاث انه وفقا لأحدث نتائج التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي في السودان
سيعاني عدد كبير ٩،٨ مليون مواطن طوال موسم الندرة الغذائية من يونيو إلى سبتمبر.
ويقول الخبراء ان السودان في حاجة ماسة الي تدابير قوية من حكومة السلام لمواجهة خطر الجوع ومايترتب عليه من أمراض أخرى تتصل بنقص الغذاء
وبالمقابل دعت منظمات اممية للاستثمار الزراعي في السودان لمواجهة خطر انعدام الأمن الغذائي الحاد.
وقد كشفت أحدث نتائج التصنيف الدولي للبراءات أن انعدام الأمن الغذائي الحاد موجود في 10 ولايات من أصل 18 سودانية من حيث عدد الحالات ونسبة السكان الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي مقارنة بولايتين فقط وفقا تحليل التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي من يونيو إلى أغسطس 2019
إن مكافحة الفقر وتوفير الغذاء للمواطنين يمثل هدف من أهداف حكومة السلام ويساهم بشكل كبير في الأمن الغذائي للمنطقة.، وبالتالي الف الدعا وزير الزراعة ومنظمات اممية للاستثمار في الزراعة في السودان .
تتمثل الأسباب الرئيسية لانعدام الأمن الغذائي في السودان في الفيضانات والجفاف المتكرر والتدهور الإقتصادي والتضخم والنزوح بسبب الصراع.
ودعا الخبير والمحلل السياسي محمد الحسن خالد الى اتخاذ إجراءات عاجلة لإنقاذ الأرواح وأن يعمل جميع الشركاء – الأمم المتحدة والمنظمات الدولية غير الحكومية والحكومة والقطاع الخاص ، بما في ذلك المستثمرين المحتملين ، أن يتحدوا معًا للحد من انعدام الأمن الغذائي في البلاد حتى نتمكن من القضاء على الجوع وتمهيد الطريق أمام صغار المزارعين وأصحاب الصناعات الزراعية للعب دور مهم في تطوير قطاع الزراعة” للمساهمة في تعزيز سبل كسب العيش، وانقاذ الأرواح.
فيما حذر خبراء من خطورة استمرار النزاعات، والخلافات السياسية وعدم الاستقرار مما يقلل من فرص الحصول على المساعدات الإنسانية او استثمارات للحد من تدهور الوضع الغذائي .
منظمة الأغذية والزراعة العالمية الفاو وبرنامج الأغذية العالمي أشار إلى تضافر عدة عوامل مثل (النزاعات والتدهور الاقتصادي والوضع المناخي الشديد ووباء كوفيد-19). بانها جعلت معدلات انعدام الأمن الغذائي الحاد بلغت ذروات جديدة على مستوى العالم”.
ويتوقف نجاح دعوة وزير الزراعة للاستثمار في مجال الزراعة للحد من الجوع في السودان على الحصول على مساعدات في شكل استثمارات او دعم غذائي لمعالجة مشكلة الجوع في البلاد


مواضيع ذات صلة

تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير : ندين الإنقلاب على حكومة الفترة الانتقالية ونعمل على توسعة القاعدة السياسية والاجتماعية للحكومة الانتقالية

azza press

د. حمدوك : أدعو كل الأطراف للالتزام بالوثيقة الدستورية التزاماً صارماً والابتعاد عن المواقف الأحادية،

azza press

البرهان وحمدوك يتفقان على حل الحكومة الحالية وتوسيع المشاركة

azza press

اختراق في أزمة الشرق وترك يطلب مهلة

azza press

مناع يوضح تفاصيل سحب القوات النظامية من مقار لجنة إزالة التمكين

azza press

وجدي صالح : نحن مع قوات الشعب المسلحة والشرطة والاجهزة الأمنية،، والجيش جيش السودان وليس جيش لأحد

azza press

اترك تعليق