المقالات

مريم بن إدريس رضوان تكتب : سفراء الإتحاد الأوربي بالخرطوم.. أكاديمية نميري العسكرية صرح مهم لدعم التحول الديمقراطي

 

أجري سفراء الإتحاد الأوربي والدول الأعضاء المعتمدون لدي السودان اليوم الأربعاء الموافق ٣مارس 2021 زيارة لأكاديمية نميري العسكرية العليا بأم درمان، شملت الزيارة لقاءات مع قيادات الأكاديمية والدارسين من السودانيين والدول الشقيقة والصديقة، واستعرضوا دور الأكاديمية في ترسيخ الدراسات العسكرية والأمنية .. كذلك طافوا علي الأكاديمية ومشاهدة كلياتها ومراكزها المختلفة ..
اوضح مدير الأكاديمية انهم بصدد تطوير المنظومة التعليمية في المرحلة القادمة ، وتنمية مهارات وبناء قدرات الدارسين العسكريين والمدنيين، وتضمين مجموعة من القضايا الهامة للدراسة، في سبيل مواكبة التطورات وتلبية الحاجات تماشيا مع مستجدات الاوضاع الماثلة.
“فان دن دول” سفير الأتحاد الأوربي تحدث نيابة عن السفراء عن اهمية دور الاكاديمية في المرحلة القادمة دعما للتحول الديمقراطي والذي ينشده الأتحاد الاوربي والعالم سعيا نحو السلام والاستقرار بالمنطقة .
في ختام الزيارة صرح سفير الاتحاد الاوربي روبرت فان دن دول بمجموعة من النقاط الهامة تتضمنها البيان الختامي وهي:
اولا : ان هذه الزياره سلطت الضوء علي دور اكاديمية نميري العسكرية التعليمي، وان لها قدرات عالية في توفير التعليم الجيد للطلاب المدنيين العسكريين ، في مجال الدراسات الأمنية والعسكرية.
ثانيا : ان أمن السودان ذا اهمية بالنسبة للإتحاد الأوروبي لما له تاثير مباشر علي القرن الافريقي والبحر الاحمر ووسط جنوب أفريقيا وشمال أفريقيا والشرق الاوسط .
ثالثا: الإشادة بجهود اكاديمية نميري العسكرية في مضمون التعليم المقدم من خلال هذه المؤسسة ومدي الاستفاده منه ومواكبته للحداثة والتطور وربط ذلك بالتحول التعليمي وتأثير ذلك في بناء جيل جديد من الكفاءات للاستفاده منه في السودان والمنطقة .
رابعا: التأكيد علي ان تكون الأكاديمية الضأمن لحماية المدنيين وتعزيز حقوق الإنسان وضمان السلامه والأمن جزء للتحول الديمقراطي وصولا للديمقراطية الحقيقية كافعال ووممارسة بشراكة المرحلة الانتقالية من المدنيين العسكريين والحركات المسلحة .
خامسا : الدور المحوري للسودان هو التركيز علي بناء مؤسساته الوطنية للإصلاح والبناء لمرحلة مابعد الفترة الانتقالية وأن تكون الأكاديمية مسانده ولاعب أساسي وفعال في عملية بناء الدولة .