حوارات

سلافة عبدالله النور رئيس اللجنة النقابية العامة للمعلمين تجيب عن استقالة أحمد ربيع وماحولها …لا توجد أي مستندات لسير دولاب العمل بمستشفى المعلم منذ العام ٢٠١٩م

حوار : رباب حسن

تناولت بعض المواقع الإخبارية خبر استقالة مدير مستشفى المعلم (أحمد ربيع) عن عمله بها وما لبث أن نشر خبر آخر في اليوم التالي عن رفضه لتسليم منصبه إلا بالقوة الجبرية على حد قوله للشخص الذي تم تعيينه من قبل لجنة نقابة المعلمين التي هي صاحبة المستشفى
حينها ، ولتوضيح ما خفي من الأمور كان لا بد لنا من الجلوس مع رئيس لجنة نقابة المعلمين الدكتورة سلافة عبدالله النور عبدالله النور رئيس اللجنة وخرجنا بهذا الحوار :

# هل كانت هنالك أي أسباب لتقديم مدير مستشفى المعلم لاستقالته؟
لا توجد أي أسباب لذلك حسب رؤيتي ، فمنذ وصولنا للعمل بتكليف رئاسة لجنة نقابة المعلمين طلبنا منه أن نتعاون معا على أن يستمر هو في العمل غير أنه كان لا بد من إجراء بعض المهام المهنية الخاصة بدولاب العمل وهي التسليم والتسلم .

#لماذا؟
حتي نستطيع وضع حد فاصل ما بين الفترة الماضية والفترة التي تم استلمنا فيها العمل بالنقابة خاصة أننا لا نعلم أي تفاصيل خاصة بمستشفى المعلم .

# هل هنالك أية أضابير أو مستندات توضح سير العمل بالمستشفى ؟
لم يصلنا حتى الآن أية مستند غير تقرير مالي ، ولم يصلنا التقرير الفني ، وكذلك التقرير الإداري لم نستلمه رغم أن المستشفى هي ملك للنقابة ، وعلمنا بعودته للعمل كمدير للمستشفى مرة أخرى رغم تقديمه لاستقالته !!

#هل كان ذلك بأمركم أم بسبب ضغوطات أخرى ؟
أولا يجب توضيح أمر مهم هو أن الاستقالة قدمها بتاربخ ٣٠ يونيو بعد أن استلمنا بنحو ثلاثة أو أربعة أيام ، حينها حضر إلينا حاملا استقالته ، وأوضح لي أن هذه الاستقالة اعتبارا من يوم٣٠ يونيو ، وكنا نتوقع أن في يوم ٣٠ يونيو سيحدث تغيير كامل حسب الحراك الذي كان آنذاك بالشارع ، غير أنه كما هو معلوم لم يحدث شيئا ، وكذلك لم يأت هو إلينا (أحمد ربيع) ولم يستفسر عن استقالته .

#وماذا بعد ذلك؟
بعد الثلاثين من يونيو تواصلنا معه وأخطرناه بأننا بصدد تكوين لجنة للتسليم والتسلم علما بأنه قام بطرد اللجنة الأولى .

#لماذا؟
على حسب قوله لنا : ( إن في هذه اللجنة أشخاص قمت برفدهم مسبقا ولا يمكنني التعامل معهم) ،
ومن طبيعة الأمور إذا كان هنالك تحقيق وطالبتني بإخراج أحد المحققين من لجنة التحقيق معك يتم استبعاده ، وبناء على هذا الفهم قمنا بتكوين لجنة أخرى بعد أن تفهمنا وجهة نظره بوجود إشكال بينه وبين آخرين ، غير أنه هذه المرة رفض التعامل معنا ، وطلب منا عدم حضور اللجنة الجديدة إليه !!

# ماذا فعلتم بعد ذلك؟
بعدها قمنا بتعيين مدير جديد للمستشفى بناء على قبول استقالته ، وتعيين مدير آخر خلفا له ، وأخطرناه بأنه تم تعيين الأستاذ حسام الدين الحسن خلفا له .

# لكننا نعلم بأنه رفض قرار قبول استقالته ، واستمر في عمله كيف ذلك؟
نعم هو لم يترك عمله وواصل (عادي) ، بل ذكر أنه لن يترك العمل إلا بالقوة الجبرية !!

#كيف تعاملتم مع ذلك الموقف؟
حتي الآن لم نقم بإجراءات التسليم والتسلم ، لكننا قمنا بتكليف أستاذ حسام وأرسلنا خطاباتنا للجهات المعنية ( وزارة الصحة والمؤسسات العلاجية والبنك ) بأنه تم إلغاء التعامل مع( أحمد ربيع ) واعتماد توقيعات( حسام الدين الحسن ) بدلا عنه ، وكذلك أرسلنا تقريرا للمسجل العام لإكمال عملية التسليم والتسلم .

#هلا أوضحت لنا الخدمات التي يتلقاها المعلم في مستشفى
المعلم ؟
يتعالج المعلم بالمستشفى وفقا لبطاقة التأمين الصحي (شوامخ للمعلم) فكل الإجراءات العلاجية من مقابلة الطبيب والفحوصات واستلام العلاج والتنويم وأيضا إجراء العمليات كل ذلك بربع القيمة العلاجية الكلية .

#هنالك بعض الاحتجاجات من عدم شمولية التعامل ببطاقة شوامخ؟
في رأيي أنه ولقومية شوامخ يمكن أن يتم العلاج بها في كل بقاع السودان بخلاف البطاقات التأمينية العلاجية الأخرى ، حيث أنها تتطلب منا القيام بالتنسيق مع الولايات ، غير أننا عبر شوامخ نستطيع تقديم الخدمة العلاجية لكل طالبيها في كل أنحاء البلاد ، ونحن بصدد كيفية تحسين الخدمات ، وسنجتهد فيها بعد الفراغ من أمر تصحيح الشهادة مباشرة بالجلوس مع شركة شوامخ لمعرفة كيفية تحسين الخدمة .

#ما هو سبب الاحتجاجات وسط المعلمين على الخدمات العلاجية من بطاقة شوامخ؟
على حد قولهم إن هنالك الكثير من العلاجات غير موجودة في صيدليات شوامخ وقد أوضحت لك أننا بصدد معالجة ذلك مع شوامخ بعد الفراغ من التصحيح لتحسين الخدمة العلاجية .

# هل يجد المعلم كل متطلباته العلاجية داخل المستشفى ؟
في الفترة الأخيرة هنالك تذمر بسبب عدم وجود كل العلاج بمستشفى المعلم خاصه الصيدلية التي لا يتوفر بها كثير من العلاج .

#هل تقدم مستشفى المعلم الخدمات العلاجية لغير المعلم؟
نعم هنالك تعاقدات مع جهات أخرى غير تعليمية ، كما يتم معالجة كل الأفراد بالمؤسسات الحكومية وغير الحكومية ، فهي مستشفى مفتوحة للجميع .

#ما الذي يميز مستشفى المعلم عن غيره ؟
تحتوي على أجهزة فحصية غير موجودة في نظائرها .

#مثل ماذا؟
علي سبيل المثال لا الحصر جهاز الاشعة ال(160) شريحة ، في حين أن الأجهزة المتوفرة في معظم المستشفيات الأخرى هو الأشعة ١٦ شريحة ، ومن الواضح أن جهاز الأشعة 160شريحة أكثر تطورا وبإمكانه قراءة العظم بكل الاتجاهات ، ويوضح وجود أي مشكلة بالعظم ، وجهاز فحص البلازما في ساعتين ،
وأيضا جهاز القسطرة( القلب والمخ) متطور جدا ، وغيرها من الأجهزة الحديثة ، كما أن المستشفى مهيأة جدا وبها مجمع عمليات جيد جدا ، وتمتاز المستشفى بالنظافة التي تتسق مع معايير الجودة ، وكذلك ما تحتويه من أجهزة متطورة عديدة .

#هل كل هذه الأجهزة الحديثة تعمل الآن؟
في الآونة الأخيرة علمنا أن بعضها لا تعمل كجهاز الأشعة ١٦٠ شربحة الذي ذكرته لك سابقا ، فهو متعطل الآن ، وكذلك جهاز الرنين متعطل أيضا .

#هنالك سؤال مهم : أين يذهب العائد المادي ؟
هذه المستشفى خدمية تخدم المعلم الذي يتعالج بربع القيمة ولتغطية التكلفة العلاجية يتم تحويل العائد لسد الفرق في العلاج والأجور لكل الكوادر العاملة بها ، وصيانة وتطوير المستشفى ، ولأننا لم نستلم لا يمكنني أن أحدد إن كان هنالك فائض يذهب للمالية أم لا .

#هل هنالك تبادل للخدمات العلاجية بين مستشفى المعلم وبقية المستشفيات الأخرى ؟
ليس لدي علم بذلك فنحن لم نستلم حتى الآن ، فكل هذه التفاصيل ليست بحوزتي حتى تاريخ حوارنا هذا.

السؤال الأهم : من أين أتت كل تكاليف بناء وتشييد وتأهيل المستشفى ؟
حينما تم وضع زيادة لسن المعاش بموجب خمسة أعوام وبما أنا لدينا
استقطاع المعلم الذي ينزل في صندوق دعم المعاشيين تم جمع كل المبالغ المعاشية للمعاشيين الذين كان من المفترض نقلهم لسن التقاعد المعاشية وتم الاستفادة من تلك المبالغ لمصلحة جميع المعلمين بالسودان .

# وماذا عن نقص سيارات النقابة ؟
هنالك عدد من السيارات منها البرادو والبوكس لم يتم تسليمها كما أن لجنة النقابة السابقة أيضا لم تستلمها !! فهنالك عربة كانت تعمل في مجابهة كورونا لا نعلم أين هي الآن ! وغيرها من سيارات سلمت ولكن غير معلوم موقع التسليم ! أي أن لجان النقابة السابقة والحالية ليس لديها علم بموقعها ! فأصبحت في حساب المفقودات ،
وهنا أود أن أوضح أننا عندما استلمنا لم يكن هنالك رصد أو أي دفتر يثبت أو يوضح كيفية سير العمل بالمستشفى ، فكل الموجود والخاص بالنقابة منذ التأسيس إلى حين تاريخ ٢٠١٩ وما بعده لا يوجد أي مستند ، والشاهد أن الذين كانوا يقومون بالعمل النقابي قبل السقوط كانوا يسيرون العمل بمستندات مدونة ، لكن بعد تلك الفترة لا توجد أي مستندات .

مواضيع ذات صلة

رئيس شركة “سودان سوكر ليغ” في حوار مع “عزة برس”

عزة برس

مضوي الترابي : استقلت من الاتحادي الديمقراطي منذ عام ٢٠٠٣م لهذه الأسباب..

عزة برس

في الذكري ال ٢٣ لعيد العرش ، سفير المملكة المغربية يدلي بافادات مهمة

عزة برس

نرمين قرقفي ترد على مزاعم عروض الأزياء الفاضحة

عزة برس

مدير هيئة المواصفات والمقاييس فرع ولاية النيل الأبيض في ضيافة “عزه برس”

عزة برس

في حوار مع موقع عربي 21 الجزولي : قحت لا تستطيع الإضرار بالتيار الإسلامي وما فعلته لا يعدو أن يكون طنين ذباب. ندعو في حزب دولة القانون إلى طريق ثالث غير متماهي مع قحت وغير مندغم مع العسكر

عزة برس

اترك تعليق