العالم

العثور على مخلوق مخيف على شاطئ في مصر.. وخبراء يتحدثون عن هويته

وكالات / عزة برس

نشرت شابة تدعى أندريا جود، في 22 يونيو الماضي، صورة على صفحتها في موقع فيسبوك، لمخلوق بحري غريب جرفته مياه البحر على شاطئ مدينة دهب السياحية في مصر وقالت في تعليقها المرفق “معذرة على هذه الصورة المرعبة”.

وأثارت الصورة فضول عدد كبير من المعلقين ممن تساءلوا بدورهم عن حقيقة هذا المخلوق غير المعروف.

أندريا قالت في حديث سابق لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية إنهم لم يتجرأوا على لمسه، رغم أن المخلوق لم يكن حيا. وقالت: “مجرد النظر إليه جعلني أشعر بعدم الارتياح”.

وكشفت أن الوضع الذي لفظته به مياه البحر جعلها تستنتج أنه لقي مصيرا فظيعا. ثم تابعت “لم أستطع معرفة نوع هذا المخلوق”.

بعد ذلك، انهالت التكهنات حول نوع هذا الصنف من الأسماك، من خلال التعليقات على الصورة التي نشرتها جود، لكن أكثر المعلقين أجمعوا أن المخلوق كان ثعبان البحر.

ثعبان البحر
موقع “فيلد أند ستريم” تواصل مع خبير بحري، وهو هولي بوربون، الذي يشغل منصب مدير برامج الغوص الوطني للأحواض المائية في ولاية ماريلاند الأميركية، والذي أكد أن الأمر يتعلق فعلا بثعبان البحر.

الخبير كشف أن هذا النوع الغريب من ثعابين البحر معروف أنه يوجد في البحر الأحمر.

يذكر أن جود، لدى نشرها للصورة، قالت إن طول المخلوق بطول ذراعها وهو ما زاد من ذهولها، إضافة على امتلاكه لفكين في فمه.

وبحسب موقع “فيلد أند ستريم” المختص في متابعة الحياة البحرية والذي ينشر مقالاته منذ 1885، يمكن أن يصل طول ثعابين أفعى موراي إلى 39 بوصة.

وأفعى موراي هو نوع من ثعابين البحر يعيش في غرب المحيط الأطلسي ومناطق المحيطين الهندي والهادئ.

وغالبًا ما يتواجد في الشعاب المرجانية الضحلة وعلى طول الشواطئ الصخرية.

الموقع خلص للقول “تعتبر هذه الأفاعي غير ضارة للبشر

مواضيع ذات صلة

فلسطين.. شاهد.. طفلة ناجية من قصف منزلها في غزة توجه رسالة مؤثرة

عزة برس

إسرائيل تهدم المنازل على رؤوس ساكنيها في غزة

عزة برس

الخارجية: المملكة تدين وتستنكر الهجوم الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة

عزة برس

عشرات الشهداء والجرحى في غارات كثيفة على غزة.. الجهاد تقصف تل أبيب ومطار بن غوريون وإسعاف 40 إسرائيليا

عزة برس

على وقع الخلاف بشأن تايوان .. الصين تعلّق التعاون مع واشنطن

عزة برس

صافرات الإنذار تدوي في تل أبيب

عزة برس

اترك تعليق