الأخبار

#الشيخ_محمدهاشم الحكيم : نداء للخطباء وصناع الواقع

نداءللخطباءوصناع_الواق
(لا يزال المرء في فسحة من دينه حتى يصيب دما حراما )

على خطباء الجمعة اليوم اعلان الادانة الشديدة لقتل الشباب عبر عدة اتجاهات :

١. الإدانة الشديدة للقتلة ومطلقي النار ، وما اشيع من حالات السرقة من النظاميين واستخدام العنف غير المبرر والاعتداء على الاعلاميين .

٢. الدعوة للكشف وادانة الجهات المحرضة على العنف، المتاجرة بالدماء ، التي تختار للمتظاهرين وجهات تحتم الصدام مع القوات الأمنية ، وتغريغ التظاهرات من محتواها وعمقها التعبيري السلمي .

٣. ادانة كافة المندسين من تجار الدم الذين يضربون الرمزية السلمية للتظاهرات من داخلها وتحويلها لمنصات صراع بهدف ارباك الموقف ،
وتفريغ عشرات الكاميرات المنصوبة التي تكشف حجم التورط

٤. ادانة الموقف السياسي السلبي الصفري لجميع الفاعلين السياسيين مجلس السيادة ود. حمدوك وقحت١ و قحت٢ والحركات والأحزاب الذي يفضي لتعقيد الموقف واغلاق الأفق ومد ساحة العنف .

٥. الاعتراف بالغضب الثوري وأهمية امتصاصه عبر خلق واقع ايجابي يفضي لمستقبل مشرق للبلاد .

٦. تكوين جسم شعبي من قدامى العسكريين المجمع على تقبلهم للعمل على ردم الهوة بين الثوار والقوات النظامية، وخلق خارطة اتجاه ايجابي لطريقة التعبير والتعامل معه.

٧. العمل على اعلان حكومة وطنية عبر اتجاهين:
الاول : التفاف وطني حول د. حمدوك اتكالا على رمزيته السابقة وايمانا بوطنيته ،
فان تعذر ؛
٢. الاعلان الفوري عن رئيس وزراء قوي وطني كفؤ حاسم ، يتجاوز الصورة الشفافة التي يتعامل بها د. حمدوك ، والتي اثبتت خطورة المآلات عبر البطء في اتخاذ القرار ومحاولة ارضاء الكل .

هذا ونبرأ الى الله من كل قاتل ومن أعانه او سكت عليه، مع دعوتنا للقوات الأمنية لتحمل المسئولية وكشف المتورطين من كل الأطراف، مذكرين اياهم بحرمة الدماء ومسئولية السلطان في الحماية وبسط الامن

محمد هاشم الحكيم


مواضيع ذات صلة

سوداني يضرم النار بملايين الجنيهات..تعرف على السبب

عزة برس

بمشاركة سودانية.. ​انطلاق منتدى تعزيز التكامل الاقتصادي بين الدول العربية

عزة برس

د.الجزولي يلتقي قيادات صوفية..تفاصيل

عزة برس

زيارة وفد من (اليونتامس) للمفوضية القومية لحقوق الإنسان

عزة برس

بعد زيارته لمنزل”الجعلي”.. “البرهان ” يصدر توجيها لـ”قيادة سلاح المدّرعات

عزة برس

الخطوط البحرية:شراء اسطول جديد للسفن يستوعب ( ٦٦٢ حاوية)

عزة برس

اترك تعليق