الأخبار

عميد د. الطاهر أبوهاجة يكتب : الفترة الانتقالية هي فترة مران.. والدولة المدنية لا تبنى بالتنازع

 

 

في ظل الاستقطاب السياسي الحاد وتغلغل الأجندة الأجنبية بشكل غير مسبوق في تاريخ السودان ، مع عدم الوصول إلى توافق وطني، إضافة للأزمة الإقتصادية، هذا الواقع المعقد يجعل خيار الإنتخابات (على الطريقة الليبية) وارد بعد التوافق عليه، الفترة الانتقالية هي فترة مران والدولة المدنية لا تبنى بالتنازع الذي يؤدي إلى الفشل ويؤدي إلى ذهاب الريح.

أي تفكير لممارسة الحكم والتمكين من خلال الفترة الانتقالية يعتبر سباحة عكس التيار، فالمكون العسكري بقيادة السيد الفريق أول عبد الفتاح البرهان زاهد في السلطة وحريص على الانتقال السلمي السلس، والقوات المسلحة و المنظومة الأمنية كلها مؤمنة بسودان حر ديمقراطي.

أما الحديث عن هيكلة القوات المسلحة حلم و هروب من واقع يعيشه مروجي هذه العبارة، حيث أن الديمقراطية والدولة المدنية وتأسيس دولة المؤسسات يحتاج إلى قاعدة أمنية متينة وتوافق وطني راسخ.


مواضيع ذات صلة

د. الصادق الهادي المهدي ينعي القرضاوي

عزة برس

لجان المقاومة تبدي موافقة”مشروطة” للجلوس مع داعمي الانقلاب

عزة برس

إجراءات حكومية صارمة منعاً للتلاعب بالغاز

عزة برس

الإتحاد الأوربي: حريصون على التواصل القوى السياسية دون إنحياز

عزة برس

التربية: أكتمال توزيع الكتب للصفوف من الثاني وحتي الخامس

عزة برس

لجنة المحامين: مشروع الدستور رؤية قابلة للتعديل

عزة برس

اترك تعليق