المقالات

على مسؤوليتي.. طارق شريف يكتب : حمدوك ….. أن تأتي متاخرا !

 

وزير المالية الدكتور إبراهيم البدوي اغرق الشعب في الوعود والأحلام الوردية .

الوزير عاشق المنظمات والخواجات وصل لدرجة قال فيها أن كل ميزانية السودان سوف تمول من أصدقاء السودان من الدول الغربية، وأذكر إننى تصدين له بمقال بعنوان ( الوزير عاشق الخواجات ) فندت فيه زعمه وقلت أن سياسة البدوي سوف تؤدى البلد في ستين دهية !
ولكن البدوي كان يرهب الناس بدرجة الدكتوارة وبوظيفته السابقة في البنك الدولي ولا احد يصدق أنه وزير فاشل .

مرت الأيام وتازم الوضع الاقتصادي وادرك الجميع بما فيهم قادةالدولة أن البدوي رجل منظراتي لايصلح لمنصب وزير المالية.
البدوي حصد الهشيم من المنظمات و الدول الاوربية المثقلة بكرونا لاتملك ما تقدمه للبدوي ولكنه عاشق متبتل في محراب الخواجات !
اخيرا أدرك رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك أن الحكومة ارتكبت خطأ استراتيجي فادح بإهمال علاقتها بدول الخليح والاندفاع بجنون نحو الغرب .
الحكومة الجديدة التى تضم بعض الوزراء من السياسيين تعتبر بكل المقاييس أفضل من الحكومة السابقة وجود دكتور جبريل بحيويته وواقعيته والمنصورة وإبراهيم الشيخ وخالد عمر وغيرهم أسهم في ان تكون الحكومة في الواقع او كما قال شاعر الحقيبة ( اطرد الاحلام ياجميل واصحى ) !
زيارة المملكة العربية الأخيرة أكدت أن الحكومة بدات التفكير الواقعي خاصة ماتم الحوار حوله مع قادة المملكة العربية السعودية باقامة استثمارات في السودان تبدا بصندوق استثماري بقيمة ثلاثة مليار دولار .
دول الخليج التى وقفت معنا في الأزمات تضررت من بعض الحملات الاعلامية المسمومة وحالة الهياج وأصبحنا لانعرف عدونا من صليحنا .
أعتقد ان زيارة حمدوك للسعودية كانت مهمة وهي وضعت السودان في المسار الصحيح
ولكن حتى تأتي الزيارة اكلها
المطلوب منذ الان أن تشرع الحكومة في تعديل قوانين الاستثمار .
لنا في التجربة المصرية أسوة الرئيس السيسي عندما لاحظ انكماش الإستثمارات عن مصر قام على الفور بتعديل قانون الإستثمار وأدخل فقرة مهمة جدا وهي ضمان لاي مستثمر وطني او أجنبي من المصادرة والضمان للمستثمر الأجنبي من منظمة التجارة العالمية وكان هذا الشرط فاتحة لتدفق الاستثمارات الاجنبية بعد أن شعر المستثمر بالامان وهنا فاجاهم السيسي بامتياز جديد وهو نظام النافذة الواحدة ليس مجرد شعار كما يطبق عندنا هنا ، بل قانون يطبق بجدية، منذ حضور المستثمر للدولة يتم استقباله بالمطار ويقدم في نفس يوم حضوره لتنفيذ مشروعه من نافذة واحدة ويحدد الموظف تاريخ انجاز المعاملة من كل الوزارات في عدة ايام والمستثمر يقيم معز مكرم بمكان سكنه اذا لم يلتزم الموظف بانجاز المعاملة في الوقت المحدد هنا حسب القانون هو معرض لعقوبة قانونية تصل للسجن .
جذبت مصر مليارات الدولارات من الاستثمارات الخليجية وأصبحت مكان جاذب للمستثمر العربي بفضل تفعيل القانون.
اي سوداني يزور مصر يلمح اثر هذه الاستثمارات في التنمية التى تحدث في المحروسة .
المطلوب أن نعيد في السودان تأسيس جهاز الاستثمار وان يرتكز على مهنية و نجعل فيه تمثيل لاتحاد أصحاب العمل وتوفر له المعينات ويدعم بمجلس استشاري من الخبراء .
ملف الاستثمار يجب أن يشرف عليه رئيس الوزراء ويكون وزراء المالية والخارجية وشؤون مجلس الوزراء اعضاء في مجلسه .
زيارة حمدوك للسعودية نزلت بردا وسلاما على الإقتصاد السوداني وأكدت أن الحكومة بدات تكون في الواقع ، نحتاج الى دعم دول الخليج في هذه المرحلة هذه حقيقة لاينكرها إلا مكابر .
زيارة حمدوك للسعودية وإن جاءت متاخرة ولكن( أن تأتي متاخرا خيرا من أن لا تأتي)


مواضيع ذات صلة

همس الحروف.. الإمارات رغم أنف من أبى بقلم : الباقر عبد القيوم علي

azza press

وليد العشي يكتب معددا مآثر مدير جهاز المخابرات ودعمه لإنسان الحصاحيصا

azza press

شيء للوطن م.صلاح غريبة – وهل اهتممنا باليوم العالمي لصوت النظام البيئي لغايات المانجروف في البحر الأحمر

azza press

كتب ياسر عرمان : سيد فرح والدلالات الثقافية والاجتماعية لثورة ١٩٢٤م_ ٢-٣

azza press

دولة القانون.. د. عبدالعظيم حسن المحامي يكتب : نقابة المحامين (6)

azza press

إمارات الخير الزايد بقلم : إسماعيل الشريف

azza press