الإقتصاد

وزير الخارجية : خيارات أخرى للسودان ومصر إذا أصرت إثيوبيا على الملء الأحادي للسد.

 

الخرطوم /عزة برس

وصفت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للسودان، أول من أمس (السبت)، بـ«المختلفة» عن سابقاتها، مشيرة إلى أنها جاءت في وقت اشتدت فيه حاجة البلدين لبناء علاقة استراتيجية من أجل التنمية والاستقرار.
وأوضحت وزيرة الخارجية السودانية، في مقابلة أجرتها معها «الشرق الأوسط»، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، أن الوضع مختلف لأن هناك تحديات حقيقية ماثلة في كلا البلدين وعلى المستويات كافة، وهو أمر يستحضر العلاقة التاريخية بين البلدين بكل مستوياتها الاقتصادية

وأوضحت أن الخرطوم والقاهرة اتفقتا على تنسيق مواقفهما وعلى تحرك دبلوماسي موسع أفريقي لشرح خطورة الملء الأحادي للسد للقادة الأفارقة، ومخاطر التصرفات الفردية التي تقوم بها إثيوبيا. وتابعت: «في الوقت ذاته يكون هناك تحرك مع المجتمع الدولي، خاصة الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وأميركا». لكنها زادت قائلة إن للبلدين خيارات أخرى – لم تكشف عنها – إذا أصرت إثيوبيا على الملء الأحادي.


مواضيع ذات صلة

المالية تتعهد بحل قضية سيارات المغتربين بالتعرفة القديمة لكل من بدأ

azza press

المالية تصدر منشور إعداد مقترحات موازنة العام المالي 2022م

azza press

*مجموعة سوداتل و شركة الثريا توقعان علي شراكة ذكية في مجال تطوير الاتصالات

azza press

الصناعة تكشف عن جهود لتأهيل المناطق الصناعية وتوفير الطاقة الكهربائية

azza press

المزاد الثاني عشر.. بنك السودان المركزي يعلن عن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم 12/2021م

azza press

الطاقة والنفط تستعرض البنية التحتية النفطية

azza press