الأخبار

وزير الخارجية: التصرفات الإثيوبية “الأحادية ” سببت لنا كثير من الضرر

 

وكالات- عزة برس

أكدت وزير الخارجية مريم الصادق المهدي، بأن هنالك تنسيق بين مصر والسودان بشأن ملف سد النهضة، يقوم على مواقيت محددة وتلاق كبير بينهما فى الرؤى، وعزيمة على استمرار التنسيق لاسيما فى الفترة القريبة المقبلة.
وطالبت مريم في حوار مع صحيفة الشروق المصرية، نشر اليوم؛ أن يعمل التنسيق والتلاقى فى الرؤى بين السودان ومصر على تحقيق المصلحة حتى يكون سد النهضة سدا يبلور التعاون ما بين جميع دول حوض النيل ويحقق التعاون بين الدول الثلاثة (مصر، السودان، وإثيوبيا).
واضافت: (نحن لا نريد أن يشعر طرف بعزلة أمام الطرفين الآخرين، أو أن هناك تكتل عليه، ولكن بالتأكيد التصرفات الأحادية المنفردة لإثيوبيا خلال العام الماضى، سببت لنا كثير من الضرر، ونسعى بكل الوسائل الدبلوماسية لعودتها إلى طاولة المفاوضات).