المقالات

فريال الطيب تكتب: برسل ليك تهاني اترقب سماعا

قال مستشار المليشيا نعم خسرت قوات الدعم السريع مبنى الإذاعة والتلفزيون ولكنها كسبت المعركة الأخلاقية أمام الشعب و المجتمع الدولي! “انتهي.

لاادري عن أي معركة أخلاقية تتحدث بعد أن شبع الشعب السوداني من جرائمكم اللااخلاقية واللاانسانية واللادينية؟،عن أي معركة أخلاقية تتحدث وقد وثقتكم جرائمكم اللااخلاقية عبر كاميراتكم،؟عن أي كسب تتحدث وقد ادانتكم جميع الاليات المعنية بحماية حقوق الانسان في العالم والمجتمع الدولي بأكمله عبر ثقارير موثوقة.

عن أي معركة أخلاقية تتحدث وقد قتلتم الأطفال بدم بارد واختطفتم واغتصبتكم النساء والفتيات واقمتم اسواق السبي والرق!،عن أي معركة أخلاقية تتحدث بعد أن شردتم الشعب ونهبتم ممتلكاتهم واحتليتم منازلهم؟ ،عن أي أخلاق تتحدث وقد ارتكبتكم جرائم الابادة الجماعية بحق شعب المساليت ودفنتم النساء والشباب أحياء.!

عن أي معركة أخلاقية تتحدث وقد دمرتم مدارس الاطفال والمستشفيات والبنية التحتية؟.

يعلم الشعب أن من كسب المعركة الاخلاقية والانسانية والكرامة هي القوات المسلحة السودانية،هؤلاء الابطال الذين رابطوا حول محور الإذاعة والتلفزيون اكثر من شهرين دون أن يتعجلوا النصر،مراعاة لخصوصية المكان فهي تاريخ الأمة والشعب ، ومراعاة للاسري والرهائن الذين اتخذتهم المليشيا دروع بشرية في مخالفة لقوانين حقوق الانسان.

فرسان الجيش وهيئة العمليات والشرطة والمستنفرين سطروا بطولات ستكتب بمداد من ذهب، بعد أن استردوا تاريخ الأمة دون ادني خسائر،وماضون في استكمال المسير،الي أن تعود كل قطعة مختطفة من أرض الوطن ويعود المواطن عزيزا مكرما لداره الذي شرد منه بقوة السلاح عبر مليشيا فاقدة للدين والإنسانية والرجولة،وبمباركة حاضنة سياسية رخيصة تسعي لتسليم السودان الي دول الشر والاستعباد، لتجد موطئ قدما في السلطة ولكن هيهات!

شكرا جيشنا العظيم ،شكرا فرسان جهاز المخابرات العامة”امن ياجن”،شكرا للشرطة والمستنفرين،شكرا الجيش الاعلامي وكل من ساند عبر الكلمة والقلم.

**وسنظل نردد**
برسل ليك تهاني ياوطني البريدك .
بالهنا والسعادة ابارك ليكا عيدك.
صداح الخميلة معايا لاهتف نشيدا.
الحانو الجميلة تزيد الكون قصيدة.
من دار الاذاعة برسل ليك تهاني
اترقب سماعا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *