الأخبار

بيان من حركةجيش تحرير السودان حول قرار مجلس الأمن بشأن الوضع بالسودان

طالعنا قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2724 الذي صدر في جلسة يوم أمس الجمعة الموافق 8 مارس 2024م، الذي دعا فيه أطراف الصراع بالسودان لوقف القتال خلال شهر رمضان، وضمان إزالة أي عراقيل، وتمكين وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وسريع وآمن ودون عوائق، بما في ذلك عبر الحدود وخطوط التماس والإمتثال لإلتزاماتها بموجب القانون الدولي الإنساني، وحماية المدنيين، والسعي إلى التوصل لحل دائم ومستدام عبر الحوار.

كذلك إستمعنا إلى نداء الأمين العام للأمم المتحدة، السيد/ أنطونيو غوتيريش يوم الخميس 7 مارس 2024م خلال إجتماعات مجلس الأمن، والذي دعا فيه جميع الأطراف في السودان لإحترام قيم رمضان من خلال وقف الأعمال العدائية، ووقف الأعمال العدائية وإسكات الأسلحة بشكل دائم في كل أنحاء البلاد, ورسم طريق ثابت نحو سلام دائم للشعب السوداني، وحذر من الأزمة الإنسانية “ذات الأبعاد الهائلة” والمجاعة التي تلوح في الأفق.

إن حركة/ جيش تحرير السودان إذ تثمن عالياً قرار مجلس الأمن الدولي ونداء الأمين العام للأمم المتحدة، فإنها تناشد المجتمع الدولي بجميع هيئاته والمنظمات الإقليمية والقارية بممارسة أقصي درجات الضغط على أطراف الصراع في السودان وإجبارهم على إقرار وقف شامل لإطلاق النار في جميع أنحاء السودان، والعودة إلى الحوار، وإزالة كافة العقبات التي تعيق التوصل لحل شامل ومستدام ومحاسبة الأطراف الرافضة للحلول السلمية وتدعو للحرب والحلول العسكرية.

محمد عبد الرحمن الناير
الناطق الرسمي
حركة/ جيش تحرير السودان
9 مارس 2024م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *