المقالات

فجر الحقيقة.. م. نوفا حسين تكتب: عيد الحرية و مساواة الحقوق

تعظيم سلام للنساء اللاتي حولن التحديات الي فرص

لا مقهورة ولا مهزومة

8 مارس تاريخ مميز في حياة المرأة يحتفل العالم في كل عام بيوم المرأة العالمي و هي مناسبة تعكس النضال و التضحيات التي قدمتها المرأة على مر العصور للتاريخ من أجل المساواة و العدالة الاجتماعية و قد جعل لها يوما للاحتفال به و تكريمها تكريم يليق بعظمتها و اسهاماتها الفعالة في المجتمع الحاسمه في ميادين العمل العام

فهي حقا تستحق الاحتفال و التكريم لما تقدمه من عطاء و محبة دون مقابل لها التقدير المرأة القوية القادرة على تحويل التحديات الي فرص..
كل يوم من دون المرأة يوم ضائع في حياة المجتمع..

ان قوة المرأة تكمن في قدرتها على تحمل المسؤوليات و بناء المجتمعات المعافيه بالحب و السلام.
المرأة هي قوة لا تقاس عظمتها بأرقام بل بتاتيرها المتفرد و العميق في حياة الآخرين

التحية و التقدير لكل النساء اللاتي جعلن العالم بوجودهن افضل..

التحية ليك أيتها الام العظيمة المناضلة الصابرة عند المحن انتي من جعلتي للحياة طعم..
التحية للمرأة الريفية المنتجه و الصابرة رغم التحديات و المتاريس فهي ناحجة..

الحرية و المساواة هي شعار المرأة القوية القادرة تخطي كل المصاعب و المتاريس بمفردها و بقوة ارادتها و اعتمادها على ذاتها.. و المحافظة على شرفها.. تعزيز مهاراتها و قدراتها من أجل الاعتماد على ذاتها و تأهيل أطفالها على القيم و المبادى الفاضله من أجل خلق جو معافى في المجتمع.

فهي تناضل من أجل مستقبل يتساوى فيه الجميع بالفرص و الحقوق دون تميز او أقصاء..

ان تحقيق المساواة ليس مجرد حق فقط بل هو ضرورة اساسية لتطور المجتمعات و ازدهار ها..

على الرغم من التحديات التي تواجهها يوما في المجتمع تظل هي القوية الشامخة..

كل سنة و انتي بالف خير امي ست الحبايب المرأة الصابرة و الناجحه امام كل التحديات.. حفطك الله و أطال الله لينا في عمرك يا ام نوفا انتي جوهرة الحياة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *