الأخبار

حزب الأمة .. مكتب د الصادق الهادي المهدي .. تنديد باستباحة ولاية الجزيرة

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى:
(وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الكافرين). صدق الله العظيم
ظلت ولاية الجزيرة تعاني من انتهاكات متواصلة من مليشيا الدعم السريع المتمردة على مدى الأشهر الماضية بطريقة وحشية يندى لها الجبين وتقشعر لها الأبدان وازدات وتيرة الاعتداءات بصورة وحشية حيث تعرضت منطقة غرب الحصاحيصا بولاية الجزيرة صباح السبت والأحد ٢ / ٣ مارس الحالي ، لسلسلة هجمات من قوات الدعم السريع التي تستولي حالياً على ولاية الجزيرة. وقد استباحت قوات المليشيا المهاجمة قرى المنطقة ومدنها بدءا من العقدة فالهدى فالولي ومرورا بوحدتي طابت والمحيريبا ، مما أسفر عن استشهاد عدد من المواطنين الابرياء وجرح العشرات ، ونهب اي سيارات مملوكة للأهالي او المستشفيات او الدفاع المدني ولم يوفروا المنازل والمحال التجارية والاسواق.
إن منطقة غرب الحصاحيصا هي منطقة رددت صيحات ود حبوبة وهي قرى وبلدات زراعية ليس فيها أي وجود عسكري أو حاميات لكي تتم استباحتها وسرقة ممتلكات مواطنيها واستهداف محلات البقالة وتقتيل الأبرياء. هذا السلوك يشكل اكبر هزيمة للمليشيا ولن يعود على عليها إلا بالوبال والدمار ودعوات المظلومين والغضب الشعبي الذي يتفاقم كلما تكررت عمليات القتل والنهب وقطع الطرق والاعتداء على الممتلكات والمواطنين.

ان حزب الأمة بقيادة د الصادق الهادي المهدي إذ يدين هذا السلوك الهمجي الذي لا ينتمي للأعراف السودانية ولا للدين الإسلامي فإنه ليؤكد على أن الصورة الحقيقية لهذه القوات صارت اكثر وضوحا وانها تشن حربا ضد المواطنين السودانيين العزل. وأن هذا السلوك المشين هو نفسه ما اشار إليه الحزب في بياناته السابقة بشان ما حدث في ولايات دارفور وشمال كردفان. فهذه الميليشيات ظلت تشن حربها على الجميع وتعاقب السكان بصورة جماعية مما يعد إنتهاكاً صارخا وبالغ الفظاعة للقانون الإنساني الدولي وتجاوزاً لما عرف بين السودانيين من التزام باخلاق الفرسان وارث الحروب.

ولهذا يجدد الحزب دعوته للمجتمع الدولي بأن يتعامل مع هذه الظاهرة بما تستحقه من نزع الشرعية ومن فرض للعقوبات الصارمة اقلها لدفعها للكف عن ارتكاب المزيد من الجرائم وزيادة معاناة الشعب السوداني.

كما ندعو القوات المسلحة السودانية بمواصلة جهودها المشروعة لحماية المدنيين وعمل كل ما يمكن لإجبار المليشيات للوصول إلى الحل السلمي والخروج من القرى الآمنة ومن منازل المواطنين.
ونتضرع إلى الله أن يتقبل الشهداء ويشفي الجرحى في الجزيرة وفي سائر مدن وقرى بلادنا إنه سميع مجيب الدعاء.

مكتب د الصادق الهادي المهدي
*حزب الأمة*
الاثنين ٤-٣-2024م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *