الإقتصاد

العمل على حل مشكلات الكهرباء بالخرطوم وتوفير المواد البترولية

الخرطوم _ عزة برس

قام وزير الطاقة والنفط دكتور محي الدين نعيم محمد سعيد اليوم بزيارة لولاية الخرطوم ودخوله في اجتماعات وزيارات ميدانية مع والي الخرطوم أحمد عثمان حمزة والذي قدم تقريرا عن الواقع الراهن للولاية في ظل الحرب وذلك بحضور الوفد المرافق للوزير الذي ضم المدير العام لشركة كهرباء السودان القابضة مهندس عبد الله أحمد محمد علي والمدير العام لشركة توزيع الكهرباء مهندس منتصر عبد الرحمن الشيخ.
الوفد وقف على محطات ومكاتب الكهرباء العاملة في ٦ مواقع مختلفة .

وقفوا من خلالها على الجهود التي يبذلها العاملون في الكهرباء في تحدي الصعاب وعملوا في ظروف امنية معقدة في ظل إستهداف المليشيا المتمردة لمحطات وخطوط الكهرباء.
والي الخرطوم أعرب عن تقديره للعاملين في قطاع الكهرباء وصمودهم أثناء فترة الحرب غير أنهم يواجهون بعض المشكلات المتعلقة بتوفير قطع الغيار لصيانة الخطوط والمحولات

واعرب الوالي عن تقديره لتصريحات وزير الطاقة ومعاونوه بمعالجة المشكلات وتوفير المطلوبات لاستقرار امدادات الكهرباء
الى ذلك اثني وزير الطاقة والنفط على الدعم الذي قدمه والي الخرطوم لقطاع الكهرباء ورعايته ودعمه للعاملين في القطاع وتعهد الوزير بتوفير كل الاحتياجات المطلوبة معلنا عن زيارات قادمة للولاية حتي يستقر قطاع الكهرباء كما اشاد الوزير بسرعة الاستجابة للبلاغات والطوارئ.

المدير العام لشركة كهرباء السودان القابضة مهندس عبد الله أحمد محمد علي اكد ان الشركة تنظر للخرطوم نظرة خاصة في ظل الحرب وتبذل جهود مقدرة لايجاد حلول للمشكلات وتعهد بمعاملة العاملين في قطاع الكهرباء في ظل الحرب بمعاملة فيها تمييز إيجابي يليق بما قدموه من تضحيات لمعالجة الاعطال .

في الإجتماع المشترك طرح الوالي إحتياجات الولاية من الطاقة والمواد البترولية خاصة مع دخول فصل الصيف وزيادة الاستهلاك المنزلي واحتياجات المشاريع الزراعية وصيانة الخطوط الناقلة وتوفير محولات بعد أن تمت سرقة المئات من المحولات وحرق العشرات منها.
وقال المسئولون عن الكهرباء أن أهم التحديات هي فتح المكاتب ووقف التعديات علي الكهرباء وهناك مجهودات لتغذية المناطق التي تعرضت لقصف طال البنى التحتية للمحطات التحويلية والخطوط الناقلة وان اكبر التحديات هي خروج الخرطوم كأكبر جهة ايرادية تعتمد عليها الهيئة في توفير إحتياجاتها كما تواجه الهيئة الاعتداء علي الكوابل والمحولات وسرقتها مما يخلف اوضاعا صعبة تؤثر علي امداد الكهرباء
والي الخرطوم قال من الضرورة نبدأ بارجاع الكهرباء للأحياء التي تم تحريرها وايجاد معالجات لكل المواقع التي تأثرت بقصف محطات الكهرباء وانقطعت عنها الخدمة لفترات طويلة
الوزير اشاد بحرص الوالي علي تقديم الخدمات لمواطنيه مما يدفعنا لتقديم العون والدعم للولاية من خلال خطة الوزارة ذات الشقين، الاول أثناء الحرب وبعد الحرب وسنتحرك لمعالجة اوضاع الكهرباء في أي موقع آمن.
وفي ما يلي المشتقات البترولية اكد الوزير توفر الغاز بكميات كافية ولا توجد مشكلة في الجازولين والبنزين واعلن الوزير عن فتح فرع لوزارة الطاقة والنفط بولاية الخرطوم ليقوم بمهام الكهرباء والمشتقات البترولية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *