الأخبار

بمشاركة واسعة.. الناظر “ترك” يقود اول اجتماع للجبهة الشعبية السودانية في مصر

القاهرة: عزة برس

دعا رئيس الجبهة الشعبية السودانية الناظر محمدالامين ترك
الي حوار سوداني سوداني لايستثني أحد مشيرا الي ان الاقصاء هو الذي اشعل الحرب، جاء ذلك لدي مخاطبته بالقاهرة مساء أمس عدد من قيادات الجبهة الشعبية السياسية ومنظمات المجتمع المدني وقيادات الادارة الاهلية ورموز المجتمع وامناء امانات الجبهة الشعبية السودانية واشار ترك الي انه نبه في وقت سابق الي فشل الفترة الانتقالية بسبب ضعف الوثيقة الدستورية وقال حتي الذين وضعوا الوثيقة الدستورية المعيبة لم يلتزموا بها بل احدثوا فيها عدد من الخروقات
وطالب الحضور بعدم السماح بالتدخلات الخارجية واصفا اياها بعدم النزاهة وتبحث عن مصالحها
وقال ترك انهم مستعدون للجلوس مع اي طرف مهما كان راينا فيه سالبا من اجل مصلحة السودان واضاف بانه طالما الحوار لايستثني احد فاننا مستعدون للجلوس مع تقدم،
وحث قيادات دارفور في الجبهة الشعبية السودانية بضرورة التواصل مع قيادة الدعم السريع لوقف الحرب
من جهة اخري وصف د حسين مناوي ممثلا لحركة وجيش تحرير السودان بان المشكلة الأساسية في السودان هي كيفية إدارة التنوع سواء كان ذلك التنوع اجتماعي او ثقافي او اثني وطالب المتطرفين في الاتجاهات اليمينية واليسارية بالتوقف عن التعصب الحزبي والعقائدى
واضاف بان مني اركو مناوي في اول حوارات اتفاق السلام في جوبا طالب بعدم الاقصاء وان بشمل الحوار السوداني السوداني جميع الاطراف وقال ان مناوي دفع ثمن ذلك كثير من السهام التي انتاشته
وتحدث الاستاذ خالد الشيخ ممثلا للحزب الاتحادى الديمقراطي
وقال ان النخب المصرية تفهمت ما يجري في السودان وثمنت الحوار السوداني السوداني الذي لا يقصى أحدا واشار الي انه شارك في ندوة تحدث فيها عدد من المثقفين المصريين الذين اكدوا بان المؤامرة التي تستهدف السودان أيضا تستهدف مصر
وقال الفريق ابراهيم سليمان نائب رئيس الجبهة ان التحدي امام اما رموز الشعب السوداني هو الخروج من الازمة الراهنة وطالب الجبهة الشعبية بالتحرك العاجل داخليا وخارجيا وقال ان الخارج لابد ان يسمع صوت اغلبية الشعب السوداني
وقدم التهنئة للناظر ترك لاختياره رئيسا للجبهة الشعبية وقال ان ترك هو علي قدر التحدى
وقال د.عمار زكريا ممثل تحالف قوي العدالة “تسع” ان الحوار السوداني السوداني جمع كل اطياف المجتمع السوداني وكل مكونات المجتمع السياسية ومنظمات المجتمع المدني وقيادات الادارة الاهلية وان الجبهة الشعبية السودانية اتفقت علي اربع مرتكزات اساسية
وتحدث الاستاذ مصطفي المنا وقال ان الجبهة الشعبية ليست حزب سياسي وانما تيار يجمع كل الشعب السوداني لمواجهة هذه الكارثة التي تمر بها بلادنا
وقال د عبد الحميد موسي كاشا ان الجيش هو صمام امان البلد واضاف انه لايوجد سياسي معروف من دارفور يقول ان الدعم السريع هو بديل للقوات المسلحة
وقال د بشير آدم رحمة ممثل المؤتمر الشعبي ان التحدي امام الجبهة الشعبية السودانية كبير ولابد من تاسيس هياكلها في الولايات مشيرا الي ان الفرق بين الجبهة الشعبية السودانية وتقدم ان الجبهة الشعبية تعبر عن وجدان الشعب السوداني
وتحدث السيد كاربينو دينق مسؤول العلاقات الخارجية للحركة الشعبية جناح مالك عقار وثمن دور الناظر ترك في لم شمل الشعب السوداني
وقال انه تحدث في قاعة الصداقة وقال لحمدوك ان السودان يسع الجميع
واضاف بان مالك عقار كان مرشحا لقيادة الجبهة الشعبية السودانية إلا أن مشغولاياته السيادية لم تمكنه من ذلك
وقال عبد العزيز عشر ممثل للعدل والمساوة انه علي الرغم ما احدثته الحرب من دمار وقتل وتشريد الا ان الخسارة الاكبر اذا لم نستفد من هذه الحرب
وتحدث د.كمال حسن علي ممثل المؤتمر الوطني وقال ان الحرب احدثت دمارا كبيرا في البنية التحتية وقتل المواطنيين وحالات الاغتصاب والنزوح واللجوء
دعا القوي السياسية الي تناسي الخلافات والصراعات الضيقة والالتفات الي اهل السودان الذي مزقته الحرب
وتحدث الاستاذ الاستاذ محمد الامين عن تيار المستقبل وحمل القوي السياسية مسؤولية الفشل السياسي ودعاهم الي التفكير خارج الصندوق حتي تخرج البلاد من هذه المحنة
وتحدث د.الدرديري محمد احمد ممثل الحركة الاسلامية
وثمن دور الناظر ترك وقال انه علي الرغم من الكيد له من تقدم الا انه تناسي المرارات وفتح قلبه للحوار مع تقدم وقال ان من يفعل ذلك يؤكد أنه زعيم كبير
وشكر د.الدرديري مالك عقار وقال انه صاحب فكرة الجبهة الشعبية السودانية والحوار السوداني السوداني الذي لايقصى احد
وطلب من الناظر ترك ان يحمل رسالة شكر من كل قيادات الجبهة الشعبية الي السيد مالك عقار
وكذلك تحدث د.يحي حاج نور رئيس حزب الشعب الديمقراطي
وقال ان الفترة الانتقالية لا ينبغي ان يتسيدها السياسيون وينبغي ان تدار بواسطة كفاءات مستقلة
وتحدث سلمان سليمان الصافي وقال لابد من الاستفادة من هذه الازمة وان تتضافر الجهود لانقاذ بلادنا من الانهيار
وتحدثت الاستاذة اميرة الفاضل نائب الامين العام للجبهة الشعبية السودانية عن المسؤولية الكبيرة الملقاة علي عاتق القوي السياسية وضرورة الاتفاق وترك التعصب حتي نتخطي هذه المحنة.
وثمن السيد إبراهيم علي مسار وكيل ناظر عموم الرزيقات فكرة الجبهة الشعبية، وقال إنهم جاهزون للعمل من خلالها لتجاوز هذه الأزمة الكبيرة التي تمر بها بلادنا، وقال الأستاذ محمد الشيخ مدني ان الجبهة الشعبية فكرة عبقرية لتوحيد أهل السودان، وأن الناظر ترك أفضل من يقود هذه الجبهة لحكمته وبصيرته النافذة.
وفي الختام اثني جميع الحاضرين علي الجهود الكبيرة التي يقوم بها الامين العام جمال عنقرة

مواضيع ذات صلة

“مناوى” يعلق على هجوم المليشيا المتكرر على الفاشر

عزة برس

ا والي القضارف يهدي الطفل محي الدين مشروعاً إنتاجياً لإعالة أسرته المتعففة

عزة برس

والي القضارف يهدي الطفل محي الدين مشروعاً إنتاجياً لإعالة أسرته المتعففة

عزة برس

الخرطوم تشرع في الترتيب لازالة مخلفات الحرب والاجسام غير المتفجرة

عزة برس

ياسر العطا يصل القضارف للوقوف على الأوضاع الأمنية

عزة برس

والي البحر الأحمر يقرع الجرس إيذاناً ببدء الدراسة والف خيمة لايواء النازحين

عزة برس

اترك تعليق