الأخبار

اعلان مُشترك.. الحركة الشعبية لتحرير السودان-الجبهة الثورية والتحالف الديمقراطي للعدالة الاجتماعية

عزة برس

:

لتتطابق رؤيتنا ومن أجل مجابهة تطورات الواقع.

إستجابة لتطلعات جماهيرنا قررنا الشروع في إدماج هياكل و قيادات التنظيمين في الحركة الشعبية لتحرير السودان كتنظيم واحد.

و تأسيسا على أن الحركة الشعبية والتحالف الديمقراطي التي هي من رحم الحركة الشعبية، ينطلقان من ذات القناعات الفكرية، والتوجه السياسي، والنضال المشترك، ومن أجل خدمة مصلحة جماهيرنا. منذ بداية العام الحالي وفي أكثر من موقع داخل وخارج البلاد عقدت قيادات من الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان-الجبهة الثورية وقيادات من التحالف الديمقراطي للعدالة الإجتماعية عدد من الجولات والمباحثات الثنائية من بينها تشكيل لجنة مشتركة في سبتمبر ٢٠٢٢م لبحث ومناقشة قضية إدماج التنظيمين في تنظيم واحد، و ذلك تحقيقاً لرغبة جماهيرنا.

واستجابتآ لتغيرات وتحديات كثيرة فرضها واقع بلادنا، عقدت الجلسات في الخرطوم وجوبا وبورتسودان في أوقات متباعدة.

وبعد مناقشات مستفيضة وحوارات عميقة اتفقت الأطراف على النقاط التالية:

*ادركاً لمسئوليتنا تجاه شعبنا للدفاع عنهم والمحافظة على أرضهم و عرضهم، وتفاديًا لما حدث في دارفور سيما غربها وبقية الولايات فيها.

*ودفعًا لأن تلعب الحركة دوراً وهي موحدة في تأسيس وهيكلة السودان الجديد وفق رؤيةالحركة الشعبية في المستقبل القريب.

*واستدراكًا لواقع الحرب الحالية والحصار المضروب على مناطق في جنوب كردفان والتدهور الأمني المتوسع في المناطق الغربية من البلاد وانهيار الأوضاع السياسية والأمنية.

*ونظراً للمخاوف التي يواجهها سكان المنطقتين اللتين تشكلان العمق الجماهيري للتنظيمين من خطر الإبادة على أساس الهوية والجهة.

*وتطلعآ لإعادة الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان لمنصة التأسيس ولخصوصيتها ونوعية القيادة في المنطقتين لمواكبة الوضع الراهن في السودان وتغيرات الراهن العسكري.

*واستكمالًا لتنفيذ إتفاقية السلام الموقعة في جوبا خاصة بند الترتيبات الأمنية في مسار المنطقتين.

*واستدعاءاً مع الوضع في الإعتبار لتحالف 1984م الذي عقد بين المناضلين من المنطقتين ومن وضع لبناته القائدان يوسف كوة مكي و مالك عقار اير .

*وتفاديًا وتعلماً من دروس الهزات التنظيمية التي حدثت للحركة في الأعوام السابقة والانشقاقات والانقسامات التي واجهتها.

*واستشعاراً للمسوؤلية التاريخية الواقعة على عاتق القيادات في لملمة الأطراف ومعالجة الأسباب التي أدت سابقًا في الإنقسامات والتشظي.

تم التوافق علي أن يتم الدمج تدريجيًا خلال فترة إنتقال تمتد ل(60) يومًا بإجراءات سياسية وتنظيمية وترتيبات عسكرية خاصة بالجبهة الأولى جبال النوبة.

ان قيادة التنظيمين على ثقة بأن هذه الخطوة التي نخطوها هي الخطوة السليمة، لذلك تناشد عضويتها في كل الولايات والقيادات بصفة خاصة للاستجابة لذلك.

سنبدأ عن إعلان بعض الترتيبات التنظيمية والقرارات السياسية تِباعا تحقيقًا لغاية الاندماج.

التوقيع:

ع/ الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال(الجبهة الثورية ).

الفريق/أحمد العمدة بادي

ع/ التحالف الديمقراطي للعدالة الإجتماعية.

مبارك عبدالرحمن اردول

التاريخ 14/12/2023م

مواضيع ذات صلة

السبورة الذكية LCD امنحي طفلك المزيد من المرح و التعلم , من خلال هذه السبورة الذكية التي تحاكي اجهزة التاب والايباد المحببة لدى الاطفال وهي مكونة من شاشة LCD وقلم للكتابة على السبورة بكل سهولة ويمكن محو كل شيء بضغطة زر واحدة .. سيحبها طفلك لانها تشبه الاجهزة اللوحية ولكنه سيستفيد منها في تعلم كتابة الحروف والارقام والكلمات والرسم بطريقة حديثة تساعد الطفل على تقوية الحركة الدقيقة لليد من خلال الكتابة , وتعلم كتابة الحروف والارقام والكلمات والرسم تصلح للكبار ايضا خاصة هواة الرسم متوفر مقاس 8.5 انش السعر 18 الف توصيل الفين للطلب 0118755010 0119935553

عزة برس

جامعة الخرطوم تحتفل بالذكرى المئوية بالقاهرة

عزة برس

WSJ: الخرطوم رفضت طلبا لبناء قاعدة عسكرية إيرانية على الأحمر ومسؤول استخباراتي يكشف الأسباب

عزة برس

تقدم”: تعلن عن انطلاقة ورشتيي العدالة الانتقالية والإصلاح الأمني والعسكري اليوم

عزة برس

انعقاد اللقاء المؤسسي التنويري الدوري الثاني لمؤسسة الجودة التعليمية

عزة برس

عقار يجتمع بحزبي المؤتمر الوطني والشيوعي الجنوب أفريقي

عزة برس

اترك تعليق