الأخبار

عبدالماجد عبد الحميد يكتب: هذا زمان المنافقين ( السوفت)

• ولأن المنافقين ملةٌ واحدة وحالة نفسية ( تتناسل) وتنتقل جيناتها وصفاتها الوراثية عبر الأجيال ، لأن الأمر كذلك فهذا زمان أحفاد الجد بن قيس من جيل المنافقين المتناسل عبر حقب التاريخ .. هذا عصر المنافقين ( الديجتال) !!
• والمنافقون والمنافقات كما وصفهم القران الكريم ( بعضهم من بعض) .. صنفٌ واحد .. متشابهون في البعد عن الإيمان .. الأخلاق .. الأدوات ..( الإستايل) .. والرايات !!
• هذا زمان المنافقين ( السوفت) .. ( يأمرون بالمنكر ويَنهون عن المعروف) .. ومع هذا يحلفون أنهم مع المؤمنين ..ولكنهم يمزحون مع أصحابهم سفهاء المجالس وسابلة الأسافير والأُذُن الكاثرة في فضاء القنوات ومجتمعات ( ميم) المؤتفكات !!
• نعم ..هذا زمان المنافقين الديجتال !!
• من أقدار الله أن مكننا من معايشة زمان وأجناس وأشخاص أحفاد الجد بن قيس ..
• ومن باب التذكير .. قصة الجد بن قيس تأخذ حيزاً كبيراً من سورة التوبة وهي السورة التي تناولت الطابور الخامس المندس بين المسلمين وهو طابور المنافقين الذي وصل به الكيد للإسلام أن اتخذ بيوت الله ومساجده أوكاراً للتخريب والتدمير ..
• ما أكثر أحفاد وأشباه الجدبن قيس في زماننا هذا .. ما أكثر الذين يُوضِعُون خلال الجماهير المؤمنة بالنميمة والتخذيل والتخريب والتدمير .. حتي إذا ماتم فضحهم قالوا إنما كنا نخوضُ .. ونلعب !!
• لقد ملأ سفهاء الحرية والتغيير في سودان الهياج الديسمبري ، ملأوا سماء وشوارع الخرطوم مُكاءاً وتَصْدِيَة .. ودعوا علناً إلي كل الموبقات .. أمروا بالمنكر وحملوا راياته وأيقوناته حتي إن إمامنا في الجمعة والجماعة بمسجد الدكتور أحمد علي الإمام الكائن بشارع الستين بكي ذات جمعة وهو يردد في منبره قول ابن الرومي :
(وما الخسفُ أن تلقي أسافل بلدةٍ أعاليها بل أن تسود الأراذلُ) ..
• إنهم أحفاد الجدبن قيس .. أئمة الفضاء والفجور في لباس ورايات الدعوة إلي حرية نساء بني الأصفر والتغيير إلي ميم المؤتفكات .. وهي ذاتها فرية البحث عن الديمقراطية علي ظهور تاتشرات مليشيا التمرد وبنادقها الحرام ..
• ولأن أحفاد الجدبن قيس لاتعوزهم آليات البحث والتخفي عندما تهزمهم وتفضحهم شمس الإيمان والحقيقة ، لأنهم كذلك فقد علموا بوار بصاعتهم وكساد حيلتهم ولهذا فإنهم ( يجمحون) منذ أيام إلي ملاجئ ومغارات وسراديب علها تستر عورتهم وفضيحتهم .. من عجيب أمرهم أنهم يرفعون أكف الدعاء والضراعة يطلبون نصر الله وعونه وهم ذاتهم الذين جاهروا بالمعصية بالمكاء والتصدية في شوارع ومتاريس مليونيات الخرطوم التي ستحتفظ بآثار ووثائق ومشاهد وبوستات معاصيهم وفجورهم في زمان الثورة المصنوعة ..
• اللهم لا ترفع لأحفاد الجد بن قيس ومؤتفكاتهم راية ..

مواضيع ذات صلة

قرقاش: علاقتنا بالسودان تاريخية ولن تثنينا المهاترات عن دعمه

عزة برس

قائد قوة المهام الخاصة بسلاح المدرعات يتعهد بمواصلة القتال حتى إستئصال مليشيا آل دقلو

عزة برس

الصندوق الأبيض.. نادية عثمان تكتب: جرجرة أذيال ومصالح ذاتية

عزة برس

أ قائد منطقة الكدرو يبعث بالتهانئ عقب إنتصارات كبيرة في محور بحري

عزة برس

نائب رئيس مجلس السيادة :يرحب بتعين الأمريكي توم بيرييلو مبعوثاً خاصاً إلى السودان

عزة برس

غرب دارفور : قرار بعدم فتح القضايا القانونية المدونة قبل 15 أبريل لحين عودة المؤسسات القضائية

عزة برس

اترك تعليق