الإقتصاد

مزارعو مشروع السوكي :يحققون أعلى انتاجية لمحصول الذرة بلغت 100 جوال للحواشة

.
سنار: مهلة:وداونسة: محمد مصطفى

انطلقت اليوم عمليات حصاد محصول الذرة بمشروع السوكي الزراعي بودونسة ومهلة، بانتجية مائة جوال للحواشة، فيما توقع مزارعو مشروع السوكي الزراعي ان ترتفع انتاجية الفدان الواحد للذرة من( 15الي 20 جوال) الي 30جوال، ل 20% من مساحة 60الف فدان تمت زراعتها وريها بالمشروع،داعين الدولة لحل مشكلة الري وتنظيف طلمبات وقنوات الري والتبرع بجانب توفير التقانات اللازمة لزيادة الإنتاج، منوهين الي أهمية زيادة التمويل لعمليات الزراعة بالمشروع .
واحتفل مزارعوا المشروع اليوم الأربعاء ببرنامج يوم الحصاد بمشروع السوكي الزراعي، وذلك بحضور وكيل الزراعة الإتحادي صلاح الدين شريف طمبل، ومدير الحلول المتكاملة بوزارة الزراعة الاتحادية الهادي صديق،ورؤساء الجمعيات والتنظيمات الزراعية وقادة مبادرة تأهيل مشروع السوكي.
ودعا وكيل وزارة الزراعة الاتحادية الدكتور صلاح الدين شريف طمبل، لدي تدشين حصاد الذرة بحواشة الماحي عبودي بتفتيش اونسة القسم الرابع بمشروع السوكي الزراعي، إلى تطبيق للإقامة لزيادة الإنتاج الإنتاجية، وشق وحفر قنوات الري بجانب الاهتمام البذور المحسن، والاستفادة من الآليات الزراعية وعمليات الميكنة الزراعية، مؤكداً اهتمام وزارة الزراعة بصفار المزارعين وحل مشاكل مزارعي مشروع السوكي الزراعي.
من جانبه أعلن المهندس عمر هاشم بقي بحر
رئيس مبادرة تأهيل مشروع السوكي الزراعي،رئيس جمعية متخصص مهلة ودتكتوك،عن عودة مشروع السوكي الزراعي لدائرة الإنتاج، مشيراً إلى انها واحدة من أشد الأراضي الزراعية في السودان خصوبة، وسبق وأن أسهمت بانتاجيات عالية جدا في فترات سابقة. وعزا هاشم الي ان المشروع تعرض مؤخرا للانهيار بسبب مشاكل كثيرة منها تعطيل طلمبات الري وعدم ايفاء المالية بفواتير الصيانة لمدة خمس سنوات وكذلك بسبب كثرة الفساد المالي والإداري حيث أن اخر تمويل سماد في سنة 2021م قامت إدارة المشروع بتعلية فاتورة سماد يوريا بملبغ 270مليار وهو ثلاث اضعاف سعر السماد بحسب المستندات وتقرير المراجع العام، وتمكن وزير الزراعة الاتحادي ومجموعة مزراعي مبادرة تأهيل مشروع السوكي الزراعي الي إعادة الحياة لهذه الأرض البالغة مساحتها ما لا يقل عن 130الف فدان جملة مساحة مشروع السوكي الزراعي، و 12.500مزراع ويستفيد بشكل مباشر من المشروع 136 قرية و 700 الف نسمة بالإضافة إلي أكثر من ضعف هذا العدد نزحو من الخرطوم يسكنون من زويهم في هذه القري وهذا المشروع، ولولا مجهودات وزير الزراعة الاتحادي و بمعاونة من وزير المالية الاتحادي وادارة الطلمبات بوزارة الري والبنك الزراعي وكذلك صلابة ووعي ومشاركة الأجهزة الأمنية في داخل محليات المشروع ووعي و تضحية مجموعة مزراعي مبادرة تأهيل مشروع السوكي لما تمكنا من الوصول لهذا الإنتاج وهذا اليوم، وبفضل الجهود المشتركة لهذه المجموعة تمكنا هذا الموسم بري مساحة لا يقل 65 الف فدان منها عدد 4 الآف فدان ملوخية و حوالي ثلاث الف بامية و مثلها سمسم و أربعة الآف فدان عدس و 500 فدان خضر و 60 الف فدان ذرة، بعد توقف عن الإنتاج استمر حوالي ثلاث سنوات، لافتاً إلى أن العام السابق ان اربع مليون رأس من الثروة الحيوانية هاجرت المشروع بسبب عدم وجود مياه الشرب للحيوان.
ونوه هاشم الي أن معدل الإنتاجية المتوقعة من الذرة هذا العام تتراوح 15الي 20 جوال للفدان الواحد لمساحة في وحدود 20% من مساحة ال 60الف التي تمت ريها وهولاء مزراعين مقتدرين لحدما بسبب قدرتهم على الحصول للتقاوي المحسنة أو السماد أو الحد الأدنى من التحضيرات واذا تم تطبيق التقانة بالكامل واصاب ري مناسب قد ترتفع هذه الإنتاجية لتصل متوسط الفدان الي 30 جوال، ومن المتوقع إنتاجية الفدان الواحد الاتزيد عن 8 الي 10جوال ل 80% من جملة مساحة ال 60 الف فدان المروية الذرة، واصفاً تلك الإنتاجية دون الطموح وانها متدنية للغاية،وارجع ذلك إلى أن معظم المزراعين يستخدمون أدوات تقليدية في الزراعة تقليدية ولا يتبعون الحد الأدنى من التقانة الموصي بها .
وأضاف أن المشروع قومي وحكومي وهي واحدة من المشاريع القومية المروية الأربعة في السودان
بالرغم أن الدولة مشكورة قد سنت قانون تنظيمات أصحاب مهن الإنتاج الزراعي والحيواني وهو قانون بالنسبة لي تعني جملتين الحكومة بشكل أو ب اخر رفعت يدها عن المسؤولية تجاه الزراعة، في المقابل نقل كل الصلاحيات التي تعين علي أمر الإنتاج للمزراع عبر جمعيات زراعية تسجل عبر وزارة العدل ( مسجل التنظيمات ) بالتضامن مع وزارة الزراعة
، وتابع بالقول أن هذا القانون صحيح في بعض الجزئيات تظهر رفع الحكومة يدها من المسؤولية، ولكنه أيضا عاد واعطي المزارع صلاحيات كاملة للعمل مع شركاء الإنتاج لرفع الإنتاجية هذا أمر من ناحية مرحلية طيب جدا وعملي جدا ويضعف قبضة الفساد حيث أنه نقل السلطات من الإدارة الإدارة لاصحاب الحق المزراعين في جزئيات مهمة جدا
ويجب علي المزراعين والجمعيات استغلاله الي حين أن تغير الحكومة أو الدولة سياساتها وتهتم بالزراعة.
ولفت هاشم الي ان المشروع استفاد منه حوالي ثلاث مليون إنسان يملكون ملكية منفعة ارض بكرة 130 الف فدان لزيادة الإنتاج، مشدداً على ضرورة
اصلاح منظومة الري، بجانب الحصول على التمويل
، فضلاً عن تطبيق التقانة الزراعية، ومحاربة الفساد.
وأشار هاشم الي اهتمام وزير الزراعة الاتحادي،و تدخل وزير المالية شخصياً لما قبل البنك الزراعي التمويل لعدد 13730 جوال سماد يوريا.

مواضيع ذات صلة

الأمم المتحدة ترصد 100 مليون دولار للأزمات الإنسانية

عزة برس

السودان والصين يبحثان سبل استمرار التعاون في قطاع النفط

عزة برس

انخفاض سعر الذهب اليوم في السودان وعيار 21 الآن في بداية تعاملات الجمعة 16 فبراير 2024

عزة برس

وزير التجارة ووالي الشمالية يتفقدان معبري اشكيت وارقين

عزة برس

‏نشرة ‎أسعار_الصرف للعملات_الاجنبية في بنك الخرطوم ليوم الاثنين، الموافق 12 فبراير 2024

عزة برس

اكثر من 20 عملية قرصنة.. توقف خدمة بنكك خلال 48

عزة برس

اترك تعليق