المقالات

د . عبدالباقي الشيخ الفادني يكتب: هل تبقى لقحت وجه ؟؟؟

طالعت مثل الكثيرين من السودانيين تصريحات طه عثمان المتحدث الرسمي لقحت في القاهرة و زينب الصادق المهدي زوجة الواثق البرير عن الدعم السريع و كأنهم يمثلون البوق الإعلامي للمليشيا و صاروا ملكيين أكثر من الملك .
و جال في ذهني سؤال ضمن أسئلة عديدة و لكن كان ما يشغل بالي هذا السؤال هل تبقى لقحت وجه ناهيك عن ماء الوجه ؟؟؟
إجابة هذا السؤال لا تحتاج لإجتهاد كثير فهي واضحة وضوح الشمس في كبد السماء .
فكل سوداني ذاق ويلات الحرب و جرائم إرتكبتها مليشيات الدعم السريع و مرتزقتها من قتل و تشريد و نهب و إغتصاب …. إلخ ، و بعد ذلك كله لم يفيض علينا نشطاء السياسة و عملاء السفارات و اللاهثيم خلف فتات موائد أعداء السودان من أجل حفنة دولارات .
ثم أستمعت لمستشار الرئيس سلفاكير الأمني السيد توت قلواك و هو يحاضر وفد القحاتة و هم يستمعون له صاغرين كما التلاميذ في فصل دراسي كأنما على رؤسهم الطير ، تحدث معهم و كأنهم جزء من المليشيا بقوله (ناسكم ديل لو دايرين سلام ما يجيبوا عيال مفروض يجيبوا جنرالات) ، و هم يستمعون له بين مطأطأ رأسه و بين شريد الذهن مصدوم لما يسمع من محاضرة و بينهم كبيرهم ياسر عرمان .
رغم هذا كله لا يزالون يمارسون الدناءة و الحقارة و كأن وجوهم ليس بها مزعة لحم تستحي لهم ، و في ذهني الحديت الشريف (إن ما سمعناه من كلام النبوة الأولى إن لم تستح فأصنع ما شئت) .
إن المواطن السوداني الذي يساند القوات المسلحة في حربها على المليشيا المتمردة و المرتزقة بات ينظر لكم كما المليشيا المتمردة بعد إنكشف ستركم و بانت عمايلكم و عمالتكم .
رغم علمي بأن النصح لا يجدي معكم ، لكن أقول لكم أدركوا قبل أن تدركوا فلا وجه لكم تقابلون به الشعب السوداني.

مواضيع ذات صلة

ولاية الجزيرة.. (قصصٌ لم تُحكَ بعد)…! ضياء الدين بلال

عزة برس

على كل.. محمد عبدالقادر يكتب: شكرا الرئيس السيسي

عزة برس

د عبدالباقي الشيخ الفادني يكتب: الموت غباءا

عزة برس

عمار العركي يكتب: زيارة البرهان والدور المصري غير المرئي

عزة برس

زوايا المرايا.. د.زينب السعيد تكتب: مصر ازلية العلاقات

عزة برس

شهادتي لله.. الهندي عزالدين يكتب: سكان الجزيرة في سجن الجنجويد !!

عزة برس

اترك تعليق