المقالات

كتب عبد الماجد عبدالحميد: من يعرفون الخائن عثمان عمليات اكتشفوا اليوم حقيقة ما كان يقوله لمقربين منه

• لم يهنأ جنود مليشيا التمرد السريع بالظهور المفاجئ والباهت للخائن عثمان عمليات صباح اليوم بالضفة الشرقية لخزان جبل أولياء ..فبعد ساعة من وقفة التصوير المتعجلة كانت جثث وأشلاء قادة وجنود المليشيا تملأ شوارع الأحياء القريبة من منطقة التصوير .. ووثق أحد جنود العصابة للحظات الرعب تلك بطريقة الصديق الجاهل !!
• من يعرفون الخائن عثمان عمليات اكتشفوا اليوم حقيقة ما كان يقوله لمقربين منه بأنه في إقامة جبرية زيادة علي رفض مجموعة كبيرة من آل دقلو وجوده علي قائمة القيادات البارزة للمليشيا لأنه من إثنية درجة ثانية بدارفور علي حد وصفهم ..
• ظهور الخائن عمليات اليوم تأكيد لحالة التمرد التي بدأت منذ أيام داخل صفوف مليشيا التمرد ومطالبة الجنود بعودة الهارب عبدالرحيم دقلو للقتال معهم في جبهة الخرطوم أو أنهم سيتكاملون معه في دارفور .. وخروج عمليات يضعه أمام خيارين لاثالث لهما .. القتال علناً في الخرطوم ..أو الهروب إلي دارفور ..
• قيادة الجيش السوداني ستعيد حتماً ترتيب أوراق خط سير العمليات في الخرطوم عقب معركة اليوم والتي تفرض تحديات جديدة علي الأرض تتطلب قدراً عالياً من التعامل الحاسم مع نتائج الدروس المستفادة منها ..
• ملمح آخر يتطلب تعاملاً عاجلاً مع دولة جنوب السودان ونعني بذلك تزايد أعداد المرتزقة من دولة جنوب السودان في صفوف التمرد حيث شاركوا اليوم بكثافة عددية ملحوظة مع مليشيا التمرد ..
• أخيراً وليس أخيراً .. اليوم تم استخدام طائرات مسيرة إماراتية في الهجوم علي مواقع الجيش السوداني بجبل أولياء .. إنها ليست المرة الأولي .. ولن تكون الأخيرة ..
• هذه هي الإمارات .. تقاتلنا من خلف جُدر ..
• نصرٌ من الله .. وفتحٌ قريب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *