الأخبار

الإتحادي الديمقراطي يرحب بالوساطة العربية لمنع وقوع حرب في الحدود السودانية الإثيوبية

الحرطوم /عزة برس

رحب الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل بزعامة مولانا السيد محمد عثمان الميرغني، بزيارة السيد الوزير أحمد قطان، وزير الدولة بالخارجية السعودية، إلى السودان، مجددا تمسكه بثوابت العلاقات العربية السودانية، التي تأتي المملكة العربية السعودية على رأسها. مؤكداً أنّ الدور السعودي في السودان، ظل دورًا لدعم الشعب السوداني وتحقيق أمنه واستقراره. وناشد مولانا الميرغني المملكة العربية السعودية تيسير العقبات الاقتصادية أمام التحوّل الديمقراطي السوداني بما ينعكس إيجابا علي نجاح الفترة الانتقالية بالبلاد وصولا الي إجراء الانتخابات العامة.
وقال حاتم السر علي، القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي، ان زيارة قطان للسودان تأتي في توقيت مهم متزامنة مع تطورات عديدة على المستوي الداخلي والخارجي وتدل على تحسن العلاقات بين الخرطوم والرياض وتعطي دفعة قوية جديدة لتعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين. وأضاف السر أنّ السودان يمكنه الاستفادة من رؤية ٢٠٣٠ للسعودية والمشاريع التي أطلقت في ساحل البحر الأحمر. وقال إنّ السودان يحتاج إلى الدعم العربي في الأزمات الراهنة، خاصة فيما يلي الازمة الاقتصادية، تحرير الفشقة، ومسألة سد النهضة، وأكد أن الدعم العربي المطلوب الآن، هو تشجيع ذهاب الجميع إلى طاولة التفاوض، ووقف الإجراءات العدائية قبل ان تتحول الي حروب تضر باستقرار المنطقة والامن القومي العربي بأسره. ويري السر ان السعودية مؤهلة لإطلاق مبادرة تسوية سلمية لاحتواء النزاع الحدودي السوداني الأثيوبي مشيرا إلى أن الوزير قطان الذي يزور السودان حاليا هو الممسك بملف الدول الإفريقية وبإمكانه التدخل في هذه المرحلة والقيام بهذا الدور المهم بنجاح.
 

مواضيع ذات صلة

د الصادق الهادي المهدى يكتب: كلمات في ذكرى ام دبيكرات

عزة برس

وفد أممي يتابع قرار حظر الأسلحة في دارفور

عزة برس

أجهزة طبية حديثة للعلاج الطبيعي لمصابي ثورة ديسمبر

عزة برس

قتلى بسبب الأمطار الغزيرة في مكة

عزة برس

السودان يحصد 3 جوائز في مهرجان القاهرة السينمائي

عزة برس

بسبب منشور على “فيسبوك”.. الشرطة تحتجز صحفيًا في بورتسودان

عزة برس