الأخبار

التحالف السوداني… دعاوى الهشاشة الأمنية إرتداد على الثورة وتراجع عن إستحقاقات سلام جوبا

.

أ
الخرطوم.. عزة. برس

صدر التحالف السوداني بيانا تحت عنوان دعاوي الهشاشة الأمنية ارتداد على الثورة وتراجع عن استحقاقات سلام جوبا تحصلت (عزة برس) على نسخة منه

يقول لورانس ويلكرسون، استاذ الحكم في كلية وليم وماري في ولاية فرجينيا

أن ما يتوقعه الناس من القادة السياسيين هو “أكثر من مجرد التحرر والحرية… انه تأمين الوظائف الجيدة، وتحقيق درجة معقولة من الأمن، وتوفير القدرة للناس لكي يعبرو ويفصحوا عما يدور في أذهانهم. غير أن جميع هذه الأمور ليست قائمة في ثقافة العسكريين، التي ترتكز على تنفيذ الأوامر وإنجاز المهمة المؤكلة إليها انيا. انتهى

يبدو أننا بعد تحقيق ثورة ديسمبر المجيدة وتحقيق اتفاق جوبا للسلام وبعد الخطوات الكبيرة والمهمة نحو مدنية الدولة وتعيين الولاة المدنيين وتكوين مجلس الوزراء ونتحسس الخطى لإكمال هياكل الفترة الإنتقالية وتتويجها بتكوين المجلس التشريعي في نهاية هذا الشهر حتى نهدي هذا الإنجاز لشهداء ثورة ديسمبر المجيدة الذي وهبوا أرواحهم رخيصة من أجل التغيير وسيادة مؤسسات الدولة المدنية، نتفاجا بأحاديث الردة ومن داخل صوالين من يدعون أنفسهم بقادة التغيير وحماة الثورة للحديث عن إعادة العسكرة لبعض الولايات دون وجه حق ومخالفة واضحة لابجديات الديمقراطية والحكم المدني الذي لا يقبل إقحام العسكريين في الحكم والمؤسسة العسكرية لا علاقة لها البتة بالحكم، وان تعثر المدنيين لا يصلحه الا المدنيين ونحن الآن نتحسس الخطى لإصلاح ما دمترته الإنقاذ خلال ال30 عاما السوداء وتصحيح أخطأ هذه الحقبة التي أساءت للمؤسسة العسكرية واقحمتها في أمور الحكم والسياسة وانحرفت بها عن مقاصدها.
ليس بالبعيد بالأمس ونحن على منبر التفاوض كنا نتحدث عن إعادة هيكلة للقوات المسلحة السودانية وبناء عقيدة جديدة لها أعقاب الثورة وتصحيح لمسارها.
تفاجئنا الأنباء مؤخرا أحاديث عن تحديد عدد من الولايات وإعادتها لحكم عسكري نتيجة لأن بعض الولايات بها هشاشة أمنية وأخرى تتعلق بالأمن القومي وازاء هذه الدعاوى نريد أن نوضح الاتي:

1/ الحديث عن تعيين حكام عسكريين في بعض الولايات يعتبر تراجع عن مطالب ثورة ديسمبر وخيانة لدماء شهدائها.

2/ التمادي في نقض العهود والمواثيق سيطيح بإنجازات الثورة وسيفتح الباب لتمزيق اتفاق سلام جوبا علما بأن هنالك استحقاق كفله اتفاق جوبا اعطي بموجبه ولايتين تم تحديدها مسبقا لأطراف العملية السلمية والأحاديث التي تطفو في السطح الان عن الهشاشة الأمنية هي التفاف على الاتفاق وتراجع عن التعهدات والاتفاقات.

3/ تطبيق اتفاق سلام جوبا بكل التزاماته واجب التنفيذ على حكومة الفترة الانتقالية دون المساس بحقوق أطراف العملية السلمية.

4/ هنالك جهات داخل وخارج عملية السلام تسعى حثيثا لدق اسفين دون الاتفاق باستحقاقات بقية أطراف العملية السلمية وتعمل ليلا نهارا لتنفيذ أجندتها الخبيثة.

5/ نعد جماهيرنا وجماهير الشعب السوداني التي تعاني يوميا في أبسط مقومات الحياة لتوضيح الحقائق مفصلة عن المخططات التي تدار داخل الغرف لإفشال تنفيذ استحقاقات سلام جوبا.

دمتم ودامت نضالات الشعب السوداني.

*م. حذيفة محي الدين البلول*

*الناطق الرسمي للتحالف السوداني*
*فبراير 2021*


مواضيع ذات صلة

وزارة الإعلام و”اليونيسيف” يوقعان مذكرة تفاهم في مجال التدريب والثقافة

azza press

شاهد بالفيديو.. سقوط لعبة “السفينة”بمنتزه الجزيرة العائلي بود مدني

azza press

الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل يطالب حل الأزمة بالحوار الجاد والهادئ

azza press

التربية والتعليم : تطبيق قرارات بإزالة تشوهات الهيكل الراتبي للمعلمين

azza press

برئاسة د. حمدوك .. مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الطارئ صباح اليوم.. إليك التفاصيل

azza press

ياسر عرمان يكتب :الشوارع ستقطعُ قولَ كلّ خطيب

azza press