الأخبار

القيادة العامة للقوات المسلحة تكشف عن خروقات المتمردين عقب موافقتها على الهدنة

الجمعة ٢١ أبريل ٢٠٢٣م
سعت ٧:٤٤

على الرغم من موافقة القوات المسلحة على الهدنة التي تسري اعتبارا من اليوم، إلا أننا رصدنا العديد من الانتهاكات التي قام بها المتمردون خلال اليوم وتتمثل في :
مهاجمة مقر لقوات الدفاع الجوي واستخدام أسلحته لموقعهم بالمصفاة
احتلال مراكز الشرطة ومنعها عن ممارسة واجباتها اليومية بشكل يومي
القصف العشوائي لمباني في محيط القيادة العامة
التمركز داخل المناطق المأهولة والمزدحمة بالسكان المدنيين بوسط وجنوب الخرطوم واتخاذهم كدروع بشرية لحماية قواتهم ضد أي رد أو تعامل عسكري
نهب الأسواق والمنازل وسرقة مقتنيات المواطنين
التعدي على مستشفى الساحة التخصصي وطرد المرضى وإجبار الأطقم الطبية على توفير العناية الطبية لمصابيهم أولا بغض النظر عن البروتوكولات الطبية المنظمة لذلك
تهاجم الان قوات المتمردين على بناية عمارة الدهب بالسوق العربي الخرطوم
القصف العشوائي لمحيط مطار الخرطوم والقصر الجمهوري وقصر الضيافة
نشاط أتيام القناصة من أعلى البنايات بمناطق انفتاحاتهم السابقة واحتلال مراكز القنص بوضع اليد بغض النظر عن رأي المالكين وإجبار مواطنون على إخلاء منازل أو مواقع بكاملها لاحتلالها لتتمركز بها قواتهم بأحياء شرق النيل ووسط الخرطوم
أقامة نقاط التفتيش العشوائية بتقاطعات الطرق بمناطق داخل العاصمة
بالرغم من كل هذه المخالفات اليوم، تؤكد القوات المسلحة إلتزامها بالهدنة حرصا على النواحي الإنسانية وتخفيف المعاناة عن مواطنينا بالعاصمة والولايات

مكتب الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة

رابط البيان علي الصفحة الرسمية للقوات المسلحة
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=621478406691750&id=100064887872565&mibextid=Nif5oz
#الجيش_صاحي
#إنهاء_التمرد
#جيش_واحد_شعب_واحد
#ده_جيش_بتداوس

مواضيع ذات صلة

غرب دارفور : قرار بعدم فتح القضايا القانونية المدونة قبل 15 أبريل لحين عودة المؤسسات القضائية

عزة برس

سايرين يجتمع مع وزيري داخلية السعودية والعراق

عزة برس

١٦٥ ألف فدان تم تخصيصه للمشروعات الصناعية بالقضارف

عزة برس

الجنينة تفرض رسوماً على أجهزة الانترنت الفضائي الواى فاى

عزة برس

وزير المالية يكشف حقيقة زيادة سعر الدولار الجمركي

عزة برس

عمار العركي يكتب: (البعد السياسي) للصفقة الإماراتية هل يحقق توقُعنا قبل عام بأن : (السيسي سيواجه مصير البشير… إلا إذا ؟)

عزة برس

اترك تعليق