المقالات

جرد حساب.. حيدر احمد يكتب: مدير المخابرات يعيد الأمل لهذه الأسرة

فى الحقيقة لا تربطنى ثمة علاقة لامن بعيد ولا من قريب بمدير جهاز المخابرات العامة الفريق أول احمد ابراهيم مفضل غير رابط دين الاسلام الذى حضنا على قيم التكافل والتراحم ونشر الفضيلة. ناشدته عبر زاويتى (بالواقع نيوز) بشان اسرة (الارملة) المثقلو بهموم الدنيا ومشاغل تربية وتعليم وعلاج الابناء ولما انسدت الدنيا امامها ولانقاذ حياة اسرتها الصغيرة اتخذت القرار الصعب بعرض بيع (كليتها) لمن يرغب لتعالج الابن المعاق ولتدفع رسوم الجامعة لبناتها ولتعلاج ابنتها مريضة القلب. كانت ثقتى كبيرة فى استجابة الرجل لمناشدتى لما عرف عنه من اخلاق فاضلة وادوار باذخة فى المسئولية المجتمعية التى يقوم بها الجهاز تجاه المجتمع وقد كانت الاستجابة الفورية بأن تكفل الفريق أول مفضل الرجل المحترم المسكون بقيم وفضائل ديننا الحنيف برسوم الدراسة الجامعية( للبنتين)، وايجار منزل للم شمل الأسرة وتوفير مشروع( ركشة) لتساعد فى توفير المصاريف لمقابلة الاحتياجات اليومية، واستخراج بطاقة تأمين طبى لعلاج مرضى الأسرة بمستشفى الأمل التابع للجهاز.
فعل الفريق أول مفضل كل ذلك بشهامة السودانى الاصيل يبتغى الأجر عند الله، لقد افرحتم اسرة ونزعتم عن كاهل هذه( الارملة) واسرتها كربه كبيرة وقد توعدكم رسولنا الكريم سيدنا محمد عليه افضل الصلوات واتم التسليم انه من (فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة) بصنيعكم هذا اعدتم هذه الاسرة الى الحياة، و بعثتم فيها روح الأمل بعد يأس وعرفوا ان السودان بخير، وان جهاز مخابراته فيه رجال لايضام صاحب حاجة عندهم اختصهم الله بقضاء حوائج الناس سرا وعلانية يسعون فى اعانة الضعيف واغاثة المكلوم، هذا هو الجهاز الذى نعرفه مدرسة تحتشد فيها جميل الخصال و الفضائل والقيم الحميدة ، ظنى ان الجهاز( بخير وعافية) طالما فيه قيادة قدوة وضباط امثال العقيد علم الهدى، والمقدم اكرم، والاخ هشام وهم من تواصلوا معنا ومع الاخت( الأرملة) حتى زال همها وانقشعت كربتها نسال الله ان يجعل ذلك الصنيع فى ميزان حسنات الفريق أول مفضل وان يجزيه عليه خير الجزاء وان يجزى من اهتموا وسعوا ووفروا كل مايعين على حفظ كرامة هذه الاسرة المتعففة الجزاء الاوفر يوم لاينفع مال ولابنون الا من اتى الله بقلب سليم… ايدكم الله بنصره وجعلكم ذخرا لهذا الوطن الحبيب ولاهله سندا وعضدا فى اعمال الخير والبر تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وجعلكم من عتقائه انه نعم المولى ونعم النصير،،،
ولنا عودة

مواضيع ذات صلة

النيل الابيض .. تخفيض حظر التجول قرار سليم.. هدية على

عزة برس

كل الحقيقة.. عابد سيد أحمد يكتب: من يستهزأ بمن ياشيرين ؟!

عزة برس

الصندوق الأبيض.. نادية عثمان تكتب: الكف.. (كف) عزة وكرامة وشموخ

عزة برس

على كل.. محمد عبدالقادر يكتب: قتلوا الملازم محمد صديق سعادة الجنرال البرهان

عزة برس

الصنديد ود الصديق…(ربح البيع) بقلم: عمر عصام

عزة برس

على كل.. محمد عبدالقادر يكتب: الفريق اول مفضل… هدوء رغم العواصف

عزة برس

اترك تعليق