المقالات

أجراس فجاج الأرض.. الشرطة إلى متى بين المطارق والسنادين؟ ▪️من الكاسب فى التظاهرات الاكبر منذ بداية العام؟ ▪️بيان الداخلية هل يجب الخلاف وينصف شهيد شرق النيل؟.. عاصم البلال الطيب

▪️الوحيدة
الشرطة لازالت تتحمل تبعات وتداعيات حالة عدم الإستقرار واستمرارها دون مؤشرات لتبدل الأوضاع الشاذة ولا إشارات إيجابية تبدو جلية للفرج،وقيادة الشرطة تعى بالمأزق المحشورة فيها وحداتها بحسبانها الجهاز الوحيد القائم ميدانيا للتصدى للمواكب والمسيرات الإحتجاجية واخيرها تظاهرات الامس التى يبدو ان معدلاتها على كافة الصعد الاعلى مقارنة بالسابقات فى ما مضى من اوقات باتت فيها الحراكات الجماهيرية بعض من الحياة ومظاهرها اليومية، وارتفاع نسق تظاهرات الامس يرشحها للتصاعد والتزايد وقد سقط فيها شهيد بشرق النيل إثر عمليات كر وفر وصفها بيان الشرطة بالعنيفة مع تحميل متظاهرين مسؤلية حرق عدد من مركباتها وإصابة عدد من منسوبيها بنسب متفاوتة،لجنة الأطباء بدورها اصدرت بيانا مخالفا مظهرا ومتنا لبيان الشرطة، وهى مباراة إعلامية اخرى تتحمل تبعاتها الشرطة لانغماسها وحيدة فى عمليات التصدى للحراك الجماهيرى المؤثر فى أنشطة الحياة العامة وفى قلبها النابض الحركة المرورية، اذ زحام الامس ببعض الشوارع فاق ربما كل التظاهرات منذ بداية العام، ووعيا بخطورة التبارى الإعلامى تنظم الشرطة ورش عمل و مما شهدت اتسمت بالصراحة، اذ انتقد خبراء شرطيون وضباط متقاعدون برتبة الفريق انغماس الشرطة فى العمل السياسي بتصديها للحراكات الجماهيرية وهذا برأيهم مما يعيق من طبيعة عملها ويخلق حالة العداء والتجافى والكراهية بينها والمتظاهرين،ولم يقل هؤلاء ويشيروا بحلول لانها من صميم عمل اجهزة الدولة بعد التوصل للتراضى والوفاق الوطنى ولو بحلب لبن العصفور انتقاليا، وشرطتنا لو تفرقت لاداء مهامها لنالت كامل الرضاء ولما دخلت فى مماحكات ومغالطات مع محتجين فى صميم عملها بسبب الحالة الشاذة التى تجابهها وحيدة وبحرص على تقليل الخسائر، خبير شرطى يثنى على منهج الشرطة فى التعامل والتصدى مع مظاهرات مجهولة قياداتها ومساراتها،ويقول لولا الحنكة لسقط المئات من الطرفين مع كل طلعة! وضعية خطيرة استمرارها بدون حلول وافية وعاجلة ومتفهمة لطبيعة المرحلة ستغرق جملنا بما يحمل ويصل السقوط كل مرة للمئات، وجملنا لايحمل اليوم غير السنام، والاخطر كما اسلفنا فى التباري الإعلامى والذى ابتدأ امس بالاختلاف فى التفاصيل بين إعلام شرطة ولاية الخرطوم ولجنة الأطباء المركزية حتى جب ببيان مهنى ومحترم من وزارة الداخلية حمل إعترافا وإقرارا واليكم التبارى كما رصدناه:

▪️مقتل متظاهر بالرصاص خلال احتجاجات في الخرطوم

الخرطوم: متابعة
أعلنت لجنة أطباء السودان عن وفاة متظاهر، الثلاثاء، خلال مشاركته في مواكب شرق النيل.
وقالت اللجنة بحسب تعميمٍ صحفي، الثلاثاء”ارتقت قبل قليل روح شهـــيد لم يتم التعرف على بياناته بعد وذلك خلال مشاركتة في مواكب شرق النيل، إثر إصابته بعيار ناري في الصدر أطلقته قوات السلطة الانقلابية.”.
وأشارت إلى أنّ حصيلة الشهداء وصلت إلى 125، منذ انقلاب الخامس والعشرين في أكتوبر 2021.

▪️حرق 3 دفار وإصابات متفاوتة..إجراءات مرتقبة لشرطة الخرطوم
الخرطوم: متابعة
كشفت شرطة الخرطوم، عن حرق 3 دفار، وإصابة عددٍ من قواتها بصورة متفاوتة.
جاء ذلك في تعميمٍ صحفي، الثلاثاء، وقالت الشرطة، إنّ الولاية شهدت مظاهرات بمحليات أمدرمان والخرطوم وبحري ومحلية شرق النيل.
وأشارت إلى أنّ المتظاهرين، استخدموا عنف مفرط في مواجهة القوات العاملة فى التأمين فى محلية شرق النيل مستخدمة الغاز المسيل للدموع بالإضافة للحجارة والملتوف الحارق والزجاج والنبال والدروع.
وأضافت” أدّى ذلك إلى حرق عدد ثلاث دفار للشرطة واصابه عدد من قوات الشرطة إصابات متفاوتة”.
والثلاثاء، أعلنت لجنة أطباء السودان عن وفاة متظاهر، بالرصاص الحيّ، خلال مشاركته في مواكب بشرق النيل.
*وزارة الداخلية*
*رئاسة قوات الشرطة*
*بيان صحفي*
تابعت رئاسة قوات الشرطة ماتم خلال اليوم من احداث صاحبت تنفيذ خطة لجنة تنسيق شئون الأمن بالولاية للحراك المعلن من تنسيقية لجان المقاومة بولاية الخرطوم ، خاصة الفيديو المتداول بسقوط وإصابة متظاهر بتصرف احد منسوبينا والذي تم إتخاذ الاجراءات القانونية حياله فوراً وهو سلوك شخصي و تصرف مرفوض ومخالف لموجهاتنا بعدم التعقب او المطاردة اثناء تعامل القوات مع المتفلتين الذين يستغلون الحراك لاحداث فوضي تقود إلى ما لا يحمد عقباه
اننا نترحم علي القتيل وتعازينا لاهله واسرته ونعبر عن اسفنا لهذا الحادث المؤسف.
كما تدين رئاسة قوات الشرطة الاستهداف الممنهج والمستمر علي مراكز الشرطة بولاية الخرطوم والذي توج باعتداءات عنيفة علي قواتنا نتج عنه اصابات بالغة وخطيرة واتلاف وحرق لمركباتنا والياتنا بالملتوف والقنابل الحارقة والنبال والحديد المصنع (الخوازيق )وهذا يحقق رغبات وامنيات الذين يسعون للفوضي والخراب وجر القوات للمواجهة.
نؤكد التزامنا بانفاذ القانون علينا وعلي الجميع لحفظ الامن وحماية الممتلكات
وفق خطط لجان امن الولايات وتنفيذها باشراف النيابة العامة.
مثال للإعاقة
ومثال لإعاقة تصدى الشرطة وحيدة للإحتجاجات من القيام بمهامها، حادثة تتخالط فيها وتتغالط أدوار الشرطة مع بعض نشطاء العمل العام، اذ اتهم ناشطون وفقا لاخبار صحفية ورقية الشرطة باستهداف عضويتهم باتهامها ببعض القضايا الجنائية، وكما الشرطة بطبيعة البشرية ليست كلها ملائكية، فالنشطاء كذلك بينهم من يخالف القانون بعيدا عن طبيعة مهامه المشهرة والمعلنة وربما يتخذ من محبة رأى عام لما يقوم به سيفا ودرقة حال خروجه عن النص وجنوحه ونزعه لارتكاب جرم يستدعي تدخل الشرطة فيسارع من يعلمون عنه كل خير لاتهام الشرطة بالتلفيق وهذه حالة اشد شذوية ووحدها تتطلب إسراع كافة القوى الواعية للدفع لتوافق عاجل اقله لتعود الشرطة غير متلولة لأداء مهامها بتوقيف كائن من كان لانتفاء اى مسوغ لاتهامها باتخاذ القانون مطية للتصفيات الأدبية، تستحق شرطتنا الدعم السريع العاجل لانتهاء هذه الوضعية التى تضطر معها مختلف الدوائر ذات الصلة للتصدى لاتهامات ضدها فى منتهى الخطر، كاتهامها بالقبض والتنكيل بناشط على النحو الذى تواتر به عبر بوابة اعلامية معتد بها، وما هذا الا من قبيل تحميل الشرطة فوق طاقتها، واتخاذها درقة للتصدى لفشل وخطل القائمين على امر الناس والانتقالية بوضع اليد، ومع ذلك فهى تعمل باجتهاد لتقليل الخسائر ولكن إلى متى؟ وإلى متى ينبرى للدفاع عنها المؤمنون بأدوارها الحيوية كما هو حال مصدر منها وفيها مغلول من الإدلاء بللإفادات بالإسم، ادلى بالآتي:
تفاصيل جديد عن القبض علي ناشط
الخرطوم..
كشفت مصادر عن استهداف واضح للشرطة بدا يظهر من خلال بعض الناشطين وقال إن الشرطة ألقت القبض علي متهم بعد أن دونت سجلاتها مايفوق ال50بلاغا منذ الاعوام 2021و2022و2023م و كل البلاغات تحت مواد الإخلال بالأمن والسلامة والاغتصاب والاذي الجسيم والتعدي علي المارة وتابعت المصادر انه بعد هروبه من محكمة في قضية حاولت الشرطة مرار القبض عليه بسببها لكنه حسب شهود عيان قام ومعة مجموعة بحفر حوالي المنطقة لمنع دخول أفراد الشرطة بمركباتهم بعد أن افلح فى إنشاء سكن عشوائي وبعد ورود بلاغات عن التعدى علي المارة والازعاج العام والاخلال بالأمن والسلامة قامت الشرطة باستدراجه خارج المنطقة ليتم القبض عليه ومن ثم تكبيله بالكلبشات تكبيلا يسمح بممارسة الحياة الطبيعية و أوكل للنيابة عملية الاشراف وفق القانون .وأكد المصدر أن الشرطة تقوم بواجباتها وفق اللوائح والقوانين وليس لها أي قضايا مع أي شخص بل تقوم بتنفيذ القانون من أجل بسط هيبة الدولة وفق اللوائح والقوانين .واكد خبير امني فضل حجب أسمه وفقا للتقرير الصحفى عجم السماح لناشطين بالتقليل من هيبة الشرطة وسبق وأن شهد المواطن حالة من الفوضي وعدم إستقرار الأمن وسادت الشوارع فوضي عارمة جعلت دفعت بعض السياسيين والناشطين للاستنجاد بالشرطة وتابع لدي الشرطة آلياتها التي تقوم عبرها بتصحيح اي خطا أن وقع بعد عمليات تحري وتقصي واسعة ولا تتهاون مع أي فرد من قواتها يتورط في أي اتهام أو يقوم بتصرف فردي وطالب الشرطة بحسم الذين يستهدفونها بفضحهم بالأدلة والأسانيد ووفقا للقانون.

مواضيع ذات صلة

عمار العركي يكتب: خبر وتحليل: – مجلس الشيوخ الامريكي ومجلس الشيخ الإماراتي

عزة برس

كل الحقيقة.. عابد سيد أحمد يكتب: ايها السادة .. انتبهوا !!

عزة برس

أماني الطويل ومعطوب القول!! بقلم: عمر عصام

عزة برس

تقرير: 1140 حالة اختفاء قسري خلال عام من الحرب في السودان

عزة برس

استراتيجيات.. د. عصام بطران يكتب: دعوها فانها مأمورة ..!!

عزة برس

كل الحقيقة.. عابد سيد أحمد يكتب: استفهامات بريئة جدا ؟!

عزة برس

اترك تعليق