الأخبار

تغير في نهج المملكة العربية السعودية

قال وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، إن إجماعا بدأ يتشكل في العالم العربي على أنه لا جدوى من عزل سوريا وأن الحوار مع دمشق مطلوب “في وقت ما” حتى تتسنى على الأقل معالجة المسائل الإنسانية بما في ذلك عودة اللاجئين.
وتمثل التصريحات التي أدلى بها الأمير في منتدى ميونيخ للأمن، السبت، تغيرا في السياسة التي تم تبنيها في السنوات الأولى للحرب الأهلية السورية المستمرة منذ ما يقرب من 12 عاما عندما دعمت دول عربية من بينها السعودية جماعات من المعارضة المسلحة قاتلت ضد رئيس النظام بشار الأسد، وفقا لـ”رويترز”.
وقال الأمير فيصل “سترون أن إجماعا يتزايد ليس فقط بين دول مجلس التعاون الخليجي بل في العالم العربي على أن الوضع الراهن غير قابل للاستمرار”.
وأضاف أنه في ظل غياب سبيل لتحقيق “الأهداف القصوى” من أجل حل سياسي فإنه “بدأ يتشكل” نهج آخر لمعالجة مسألة اللاجئين السوريين في دول الجوار ومعاناة المدنيين خاصة بعد الزلزال المدمر الذي ضرب سوريا وتركيا.

مواضيع ذات صلة

توجيه مهم من تربية الخرطوم بشأن فتح المدارس

عزة برس

الحركة الاسلامية تنهى تكليف “حسبو” وتسقط عضويته.. بيان

عزة برس

نتنياهو وزوجته يحتميان بمنزل صديق به ملجأ مضاد للصواريخ

عزة برس

خطاب “مزور” من مدير العلاقات الدولية بوزارة الدفاع السودانية لوزير الدفاع الإسرائيلي

عزة برس

القوات المسلحة والقوة المشتركة تكبد المليشيا خسائر فادحة غربي الفاشر

عزة برس

حريق يقضي على أكثر من (٢٠٠) دكاناً بسوق (أمجمينا) بغرب كردفان

عزة برس

اترك تعليق