المقالات

بالواضح.. فتح الرحمن النحاس يكتب: الكباشي يشفي صدور الشعب.. الجيش أبقي وأقوي وعصي..!!

العراقة والتأريخ الخصيب والبطولات والتضحيات وولاء الشعب، ميزات جعلت من جيش السودان الرقم الوطني (الأول) والمؤسسة العسكرية (الفاخرة)، فلا يطال بنيانه (الفولاذي) عدو أو عميل مأجور أو مغامر أو خارج علي شرعية، وهو جيش غير قابل (للهزيمة) ولا البيع والشراء في (أسواق السياسة) يتحرك بإرادة الشعب ورغباته ويحرس (الأمن والسيادة) ولايطلب (ثمناً) من أحد، وكان لاغرو أن يسجل تأريخنا الوطني أفخم عبارة وأصدقها نبعت من قلوب الشعب (شعب واحد جيش واحد) يهتف بها الشعب في كل الثورات والمنعطفات الوطنية، فأضحت هي (العلامة المميزة) لمعني التلاحم بين الشعب والجيش..!!
*كان مؤلماً ومؤذياً لكل وطني غيور ومحب، أن يتطاول (الأقزام) ويمدوا ألسنة السوء لجيش السودان (بالإساءآت والتجريح) والتبخيس مثل (معليش ماعندنا جيش) وكان هؤلاء من الذين ذهبوا واحتموا بقيادة الجيش، ثم ماظهر من مظاهر (التحقير) لبعض الضباط وتعطيل حركة سيرهم، ثم يصل (الكيد) ذروته حينما انطلقت خرافة ماسمي (بتفكيك وإعادة هيكلة) الجيش، ولقاءات تعقد في الداخل والخارج لهذا (الهدف الشيطاني) ويشارك فيها عسكريون، ثم ينبري أحد (الشراذم) ويدعوا (لإحلال) قوة عسكرية أخري مكان جيش السودان العريق… فخاب مسعاك أيها (الضال المضل) وخرس لسانك المنتن..!!*
*الصدي الواسع لحديث الفريق أول ركن شمس الدين الكباشي بالأمس، (شفي صدور) غالبية الشعب وفهموا أن جيشنا بخير، وأنه عصي علي (التآمر) وأنه في الموعد دائماً..إنه (صوت وعزة) الجيش الذي عرفناه، وسيبقي هو المتراس الأول الذي يحرس (الإرادة الحرة) لشعبنا رغم أنوف الأدعياء الذين ظنوا أنهم يمكن أن ينالوا من الجيش أو يجعلوا منه (أداة طيعة) في أياديهم أو يمكن أن (يدمروه) كما حاق الدمار بجيوش عربية أخري فاصبحت دولها في مهب الريح…التحية لشمس الدين الكباشي الذي أطرب أسماع الشعب..!!

سنكتب ونكتب…!!!

مواضيع ذات صلة

بُعْدٌ و مسَافَة.. مصطفى أبوالعزائم يكتب: من بعانخي إلى الإستقلال

عزة برس

همس الحروف.. ما بين (مرفعين كبس أخوه) و (حديد لاقى حديد).. الباقر عبد القيوم علي

عزة برس

أجراس فجاج الأرض.. عاصم البلال الطيب يكتب: .. مع سايرين مالم يضل ويغوى مسيرات للإستطلاع والتعامل فوق حقول الذهب

عزة برس

على مسؤوليتي.. طارق شريف يكتب: ياشعبا تسامي همة وفنجرية

عزة برس

بالواضح فتح الرحمن النحاس *البرهان في شندي بين الشعب ألا يكفيكم هذا ياأوباش..؟!!

عزة برس

كتب الفريق أول شرطة م. محجوب حسن سعد: عاجلا عاجلا ٠٠هام جدا جدا للتاريخ

عزة برس

اترك تعليق