الأخبار

قدرت الخسائر بمليون دولار.. سلطان عموم الداجو: حرق ونهب عشرون قرية

الخرطوم :محمد مصطفى

كشف سلطنة عموم الداجو بالسودان عن تعرض ، قرية اموري للهجوم من قبل عربات الدفع الرباعي وأفراد يرتدون ملابس الدعم السريع، كما تم حرق القرى المجاورة والتي بلغ عددها 11قرية حرقت بالكامل، بجانب تعرض أربع قري لحرق جزئ، كما تم نهب تسع قري أثناء نزوح المواطنين منها الي محلية بليل، مشيرة الي أن الهجوم الوحشي خلف 14قتيل، و24جريح، فيمابلغ عدد الجرحى الكلى 47جريح ، كما تم نهب “التكاكات” والمواشي والمحاصيل الزراعية، وقدرت جملة الخسائر بمبلغ يقدر 130‪مليون دولار وادت تتداعيات الهجوم الي نزوح 7.500الف أسرة وفق تقديرات العون الإنساني وعدد من النازحين، وأنه لم يتم حصرهم حتى الآن وتم تقديم الخدمات الإنسانية، موزعين بين معسكر كلمة ودريج.
وقال سلطان عموم الداجو بالسودان، السلطان جعفر ابراهيم آدم كسيفوروك، عن الأحداث الأخيرة الدامية بمحلية بليل، في مؤتمر صحفي اليوم حول الأحداث الدامية الأخيرة بمحلية “بليل” والذي عقد بمركز” نبض السودان “،بالخرطوم، ان الأحداث الأخيرة ادت إلى نزوح وتأثر قري باكملها بفعل اعتداءات من مجموعات مسلحة، لافتاً إلى أن المواطنين ليست لديهم عداءات ولانزاع مع قبيلة وأن الهجوم الذي تعرضوا له بربري وغير مبرر.

من جانبه قال محمود عبد الله محمود عضو المجلس المركزي لسطنة الداجو، ان الغرض من قيام المؤتمر تمليك الحقائق للإعلام في الأيام الماضية، حول الأحداث،في صبيحة الجمعة 23ديسمبر قرية امو في قري العودة الهجرة عليها صباحاً بعربات الدفع الرباعي ويردون ملابس وزي مثل مايرتديه أفراد الدعم السريع، حيث تم حرق القرى المجاورة لقرية مورو، ووصلت الي 11قرية حرقت بالكامل بجانب حرق أربع قري حرقاً جزئياً وتم نهب تسع قري أثناء نزوح أهلها منها الي محلية بليل ومعسكر كلمة، وخلف الهجوم الوحشي 14قتيلاً من كبار السن والأطفال والمرضى، و24جريح كما ضرب عدد منهم بالرصاص الحي والحرق بالنار ورميهم بالنار وهم احياء، فيما بلغ عدد الجرحى الكلى 47جريح بمستشفى نيالا، مشيراً إلى أن حكومة الولاية تنصلت عن علاج الجرحى، وزاد بالقول حكومة الولاية لم تقدم الأسر الدعم الكامل كما تنصلت حكومة الولاية من علاج الجرحى بمستشفي نيالا ، واضاف ان الهجوم لم يخلف الأرواح فقط بل تم نهب الممتلكات والعربات من “التكاكات” والمواشي والمحاصيل الزراعية وتقدر جملة الخسائر بمبلغ يقدر 130‪مليون دولار وأن تتداعيات الهجوم ادي الي نزوح 7.500الف اسرة وفق تقديرات العون الإنساني، وأن عدد من النازحين لم يتم حصرهم حتى الآن انه جاري تقديم الخدمات الإنسانية لهم ،وهم موزعين بين معسكر كلمة ودريج، ويعيشون في أوضاع صعبة لم تصلهم اي معونات ورفض تقديم الخدمات لهم، وزاد بالقول ان المواطنين في استعداد تام للعودة لقراءهم الاصلية وتامين الامن لهم وللأسف لم يتوفر الأمن ومازالت الاعتداء في منطقة امورو بوجود الوالي ويتم تهديد نساء، وأن الأوضاع الأمنية غير مستقر في القرى، وهي أزمة انسانية مؤسفة،وان الأرواح سحقت باعتداءات بربرية.
من جانبه قال على يحي الأمين العام للمجلس المركزي لسلطنة عموم الداجو بالسودان،ان وقع اتفاق لوقف الاعتداءات بين قبيلة الداجو والرزيقات،مشيراً إلى أن السلطنة هي اول سلطنة في تلك المناطق وليست لها عداءات مع أي قبيلة من القبائل.

مواضيع ذات صلة

ترتييات لإستئناف الدراسة بولاية الخرطوم

عزة برس

إعلان مهم.. استئناف عمل منصة طلبات تأشيرة السلطنة

عزة برس

صباح يوم غد الأحد يستلم المواطنين مستنداتهم،.. سفارة السودان بالقاهرة تدشن الهوية الجديدة للسفارة و تطلق بوابتها الإلكترونية ب ٢١ خدمة اونلاين

عزة برس

والى القضارف يشهد عفو بين قبيلتين بالفشقة

عزة برس

أول تصريح لوالي القضارف الجديد

عزة برس

مجلس الأمن الدولي يتدخل بشأن المواجهات في الفاشر

عزة برس

اترك تعليق