الأخبار

المؤتمر السوداني: مدنيون لديهم أيادٍ في الجيش لابد من إخراجهم

وصف نائب رئيس حزب المؤتمر السوداني مستور احمد خروج المؤسسة العسكرية من العملية السياسية بالكامل بالتحدي الحقيقي الذي يواجه الاتفاق.
واعتبر حديث ” البرهان” بعدم السماح لأي شخص بالتدخل في الجيش رساله تطمئن ، ورسالة سياسية للجيش نفسه.
، وكشف في ذات الوقت عن تدخلات لأحزاب مدنية في المؤسسة العسكرية، وأضاف:”هنالك مدنيين منتسبين لجهات وأحزاب لهم أيادي في الجيش ولابد من إخراجهم”.
وأكد استحالة تحقيق التحول الديمقراطى بدون إصلاح كامل للمؤسسة العسكرية و الأمنية.
ورهن مستور التوقيع النهائي على الاتفاق بالتوصل لحل القضايا الأربع الأساسية ، وانضمام جميع أصحاب المصلحة ، وقال خلال برنامج “حديث الناس” الذي بثته قناة النيل الأزرق الثلاثاء وفق اليوم التالي إن الإتفاق نص على بنود واضحه بشأن خروج القوات النظامية من السياسة والأنشطة التجارية مع ضمان مدنية كل القضايا وجميع هياكل السلطة.
وقطع بعدم المقارنة بين الاتفاق “الإطاري” واتفاق “البرهان حمدوك “ لجهة أن الأخير صمم على مراحل وصولاً لدستور نهائي إلى جانب أنه سد كل الثغرات ، وأقر مجلس سيادة مدني ورئيس وزراء بكامل الصلاحيات يترأس مجلس الأمن والدفاع.

مواضيع ذات صلة

بحث قضايا الجالية .. تفاصيل لقاء مهم في سفارة السودان بمصر

عزة برس

مباحثات مصرية امريكية جديدة حول الازمة السودانية

عزة برس

مسؤول التصفية بزنازين المليشيا يظهر مرتديا زي منظمة الصحة العالميةWHO:

عزة برس

الجالية الاثيوبية تشرع في الرجوع الى وطنها

عزة برس

ولاية الخرطوم ترتب للقضاء على الكلاب الضالة في أم درمان والي الخرطوم

عزة برس

«الخارجية السودانية»:السودان يتصدى للإرهاب نيابة عن المجتمع الدولي

عزة برس

اترك تعليق