الأخبار

*بحضور وزير الأوقاف: جماعة أنصار السنة تُكرم أئمة مصريين*

سلم وزير الأوقاف السوداني الدكتور نصر الدين مفرح، ونائب رئيس جماعة أنصار السنة المحمدية في السودان الدكتور ناصر عبد الوهاب، درع الجماعة، لمجموعة من الائمة والدعاة المصريين، تكريما لهم على دورهم في تمتين علاقات التعاون في مجال الدعوة بين مصر والسودان.
وزار منسق عام وفد الائمة والدعاة المصريين في السودان مدير عام التدريب في وزارة الأوقاف الدكتور أشرف فهمي، وعدد من الائمة والواعظات، جماعة أنصار السنة المحمدية، في لقاء تحت رعاية الشيخ الدكتور اسماعيل عثمان الماحي، وبحضور وزير الأوقاف السوداني، ونائب رئيس الجماعة ناصر عبد الوهاب.
وقال وزير الأوقاف السوداني، إن حب الوطن من الكليات والأهداف العامة للدين، معربا عن أمله في تحقيق الأمن والأمان للسودان والتكاتف والتراحم بين أهله.
وأضاف: “نحن مختلفون في أفكارنا وسياسينا وهى حكمة الله في خلقه، لكن يجمعنا الوطن الواحد الواحد”، موضحا أن القافلة الدعوية المشتركة بين مصر والسودان، التي ستزور 5 ولايات، ما أتوا إلى لتوضيح تلك الأفكار، من أجل استنهاض الأمة.
من جانبه، أعرب الدكتور أشرف فهمي، عن شكره لتلك اللفتة والحفاوة التي استقبل بها الوفد المصري، وناقش مع قيادات جماعة أنصار السنة سبل التعاون المشترك بين الجانبين فيما يخص تبادل الخبرات العلمية.
وألقى الداعية علي الله شحاتة محاضرة على المصلين في مسجد أنصار السنة المحمدية، في منطقة السجانة، في حضور وزير الأوقاف السوداني الدكتور نصر الدين مفرح، وقيادات الجماعة.
ويضم وفد الائمة والوعاظ التابع لوزارة الأقاف، 6 ائمة ودعاة و5 داعيات وواعظات، غادر منهم صباح اليوم إمامان وواعظتان، إلى ولاية النيل الأبيض (جنوب العاصمة)، فيما يتوجه وفد آخر من الائمة والدعاة، غدا من الخرطوم إلى ولايتي شمال وجنوب دارفور.
ويعقد الائمة والدعاة، خلال تواجدهم في الولايات، فعاليات دعوية ومحاضرات ولقاءات مع الشباب والمرأة، بالإضافة إلى زيارة المعالم الأثرية والمساجد العتيقة فيها.