الأخبار

الأمم المتحدة: الوقت ليس في صالح السودان

أكد المبعوث الأممي للسودان فولكر بيرتس، وجود تقدم في محاولات تجسير الخلافات بين الأطراف السياسية، لكنه حذر من خسارة المكاسب حال التأخر في الوصول إلى حل يخرج الخرطوم من الأزمة السياسية.
وجاءت تصريحات بيرتس في مقال عممه على صحافيين أمس يوضح فيه احتمالات الخروج من الأزمة السياسية الراهنة في البلاد.
وجاء في مقال المبعوث الأممي، أن أصحاب المصلحة السودانيين قد بدأوا في الالتقاء والتحدث إلى بعضهم بشكل “أكثر شمولاً”، مشيراً إلى أنهم “بدأوا في إحراز تقدم لتجسير اختلافاتهم الأساسية، على سبيل المثال ما يجري بين الأحزاب التي تم عزلها في 25 أكتوبر، والقوى المدنية الأخرى”.
غير أن بيرتس دعا الأطراف السياسية إلى الانتباه لعامل الوقت، محذراً من أن “الوقت ليس في صالح السودان”. وأوضح أن حالة الانسداد السياسي ستؤدي إلى خسارة المزيد من المكاسب الوطنية التي تحققت أخيراً.
وذكر بأنه من المستحيل في ظل الأزمة السياسية الراهنة إحراز تقدم في عملية إعفاء السودان من الديون، التي تبلغ 56 مليار دولار، بعدما كانت العملية بمثابة مكسب وطني حققته الحكومة الانتقالية السابقة.
كما حذر بيرتس من أن الظروف الراهنة تحد من قدرته على المساعدة في حشد التمويل الدولي لدعم الاستقرار والتنمية أو تنفيذ اتفاقات السلام، في وقت تشير التقارير إلى أن ثلث الشعب السوداني سيواجه خطر انعدام الأمن الغذائي الحاد خلال هذا العام بسبب الآثار المجتمعة للأزمات الاقتصادية والسياسية الحالية، -على حد تعبيره-.
وشدد بيرتس وفق للانتباهة على ضرورة أن تضع كل هذه الأحزاب على رأس أولوياتها المصلحة “الأكبر المتمثلة في العودة لانتقال ديمقراطي ذي مصداقية”.


مواضيع ذات صلة

ملاسنات بين وزير إتحادي ووالي بحضور الكباشي

عزة برس

“المقاومة” تعلن عن “مليونية” بالتزامن مع زيارة مبعوثين دوليين للخرطوم

عزة برس

عروة الصادق: لجان المقاومة والشارع لا يثقون في الحرية والتغيير

عزة برس

الكتلة الديمقراطية: حوار القاهرة توصل لآلية اختيار السلطة التنفيذية والسيادية

عزة برس

مبعوث أممي يتوجه للسودان لبحث خروج المرتزقة من ليبيا

عزة برس

حميدتي: هناك وثيقة أخرى داخل الأدراج لم يتم الإعلان عنها

عزة برس

اترك تعليق