الأخبار

جنوب السودان يمدد ولاية الحكومة الانتقالية عامين

قال سلفا كير رئيس جنوب السودان إن الحكومة الانتقالية في البلاد ستبقى في الحكم عامين آخرين ليرجئ بذلك انتخابات كان مقررا إجراؤها في ديسمبر هذا العام ويثير أيضا مخاوف الدول الغربية التي تدعم عملية السلام هناك.
وأعلن جنوب السودان استقلاله عن السودان عام 2011 مما جعله أحدث دول العالم من حيث النشأة وسط احتفالات وتعهدات من دول العالم بدعم الدولة الجديدة.
وبعد عامين اندلع العنف بين القوات الموالية للرئيس كير وقوات موالية لنائبه السابق ريك مشار الذي صار منافسا له.
وقال كير في اجتماع امس صدر خلاله قرار تمديد ولاية الحكومة الانتقالية وبثته على الهواء مباشرة إذاعة تديرها الدولة “قررنا إعداد التربة خلال الأربع والعشرين شهرا المقبلة لغرس بذور انتخابات جنوب السودان… التي ستُقام عليها حكومة يمكنها استكمال الحرب على الفقر والجهل واليأس”.
وقال بوك بوث بالونج نائب مشار إن الانتخابات، بعد هذا القرار، ستجرى يوم 20 ديسمبر كانون الأول 2024.
وعبرت الدول التي لعبت أدوارا رئيسية في عملية السلام في جنوب السودان، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا والنرويج، عن تحفظاتها على تمديد ولاية الحكومة الانتقالية.
وقال سفراء الدول الثلاث في خطاب إلى كير اطلعت رويترز على نسخة منه “لا بد أن تُظهر خارطة الطريق كيف سيختلف هذا التمديد الجديد عما سبقه، وأن تشمل خطوات للتقدم الواضح في إقامة المؤسسات والآليات اللازمة لإجراء الانتخابات، وفق لرويترز.


مواضيع ذات صلة

السلطات السودانية تحقق مع عناصر مسلحة زعزعت الحدود الغربية

عزة برس

ولاية سودانية تعلن إستئناف الدراسة بجميع المراحل

عزة برس

الخبير الأممي لحقوق الانسان يتسلم قوائم محتجزي عدد من السجون

عزة برس

قرار سيادي بشأن أزمة المعلّمين

عزة برس

جوبا تحصر دعوات مراجعة سلام السودان على الأطراف الموقعة

عزة برس

في ختام المباحثات الثنائية بإنجمينا- السودان وتشاد يصدران بياناً مشتركاً

عزة برس

اترك تعليق