الأخبار

شوقي عبد العظيم : فساد الإنقاذ كشفته القطط السمان وليس الثورة

الخرطوم _ عزة برس

وأوضح الأستاذ الصحفي والإعلامي شوقي عبدالعظيم أن التوصيف للمشهد الحالي هو صراع بين قوى تناهض انقلاب 25 اكتوبر وقوى تدعم هذا الإنقلاب من مواقع ورؤى مختلفة وأشار في حديثه لبرنامج (حديث الناس ) بقناة النيل الأزرق أن سقوط أي نظام ديكتاتوري يتبعه هذا الفراغ والانتقال الصعب مبينا أن حكومة الانقاذ كانت تعتقل السياسيين وتصادر دورهم وتغتال شخصياتهم وتحتكر الميديا.
وقال نحن الان نعيش في ظل الأنقاذ والانقاذ لم تنتهي بعد وقال ان فساد الانقاذ لم تكشفه الثورة ولكن كشفته القطط السمان فيها وبعضهم يقاضي صلاح قوش في مساومة 50 مليون دولار ، مضيفا ان الاسلاميين لديهم مشكلة يحاولون غسل أيديهم من افعالهم بسهولة ويجلسوا في مقاعد التغيير والثورة مشيرا الى ان الخروج من تركة الانقاذ لن يتم بين يوم وليلة
وقال عبدالعظيم ان القوى السياسية استلمت ثورة عظيمة جدا وسلمت لناس بدأو في العمل وتحقيق اهداف الثورة لكن ماحدث في 25 اكتوبر اوقف ذلك وفيه مفارقة عجيبة ان قائد الانقلاب اشاد بمجهودات رئيس وزراء الثورة وماقام به من إنجازات ، و أن هنالك تفويض ثوري قبل سقوط الانقاذ لتجمع المهنيين وقوى الحرية والتغيير مبينا ان الان لايوجد تفويض سياسي لأي جهة، مشيرا الى ان القوى الثورية الحالية ستفرز قيادة للشارع ،
واصاف شوقي عبدالعظيم: ان خروج الجيش من السياسة تكتيك وملاعبة سياسية مبينا ان انقلاب 25 اكتوبر فشل في ايجاد حاضنة له ، وقال شوقي عبدالعظيم ان الاسلاميين يقيمون انفسهم سرا والشارع هو من حاكمهم وليس القوى السياسية مشيرا الى مبادرة الشيخ الطيب الجد محاولة لاقحام الطرق الصوفية والادارات الأهلية في السياسة وخلق حاضنة للانقلاب واستخدام سئ لهم وهي مبادرة ليست ذات بريق .

مواضيع ذات صلة

طالت الموتى..إرتفاع كبير في جرائم تزوير الأراضي بالخرطوم.. والوالي يتوعد

عزة برس

أسامة داؤد يكشف عن إكتمال ترتيبات إنشاء فندق سبعة نجوم على شاطئ النيل الأبيض

عزة برس

إشتهرت بملاذ آمن للمجرمين ..وداعاً الفطيماب (الجغب)  إنهاء العشوائي وتمليك المواطنين قطع أراضي بموقع جديد

عزة برس

وصول قائد ثاني قوات الدعم السريع الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو إلى الفاشر

عزة برس

الجبهة الثورية ترفض محاولات قحت لتعديل إتفاق جوبا للسلام

عزة برس

مدير جامعة الرباط الوطني والوفد المرافق له يزورون كلية علوم الشرطة والقانون

عزة برس

اترك تعليق