المقالات

عز الكلام أم وضاح أحمد ربيع ..رجاء أحترم الوثيقه التي وقعت عليها

كل صباح تؤكد قحت أنها نكبة السودان وأنها رفعت شعارات لاتؤمن بها ولن تطبقها في حال وضعت في امتحان التنفيذ والامثلة علي ذلك كثيره لكن خلوني أعرض أخر هذه السيناريوهات المحيرة والسيد أحمد ربيع الرجل الذي وقع علي (الوثيقة الدستورية)التي كنا نظنها دستور الثورة ورمزيتها حتي أكتشفنا أنها مجرد ورقة لاتساوي الحبر الذي كتبت به علي حد تعبير الامام الراحل الصادق المهدي في موضع أخر !
السيد احمد ربيع الذي كانت غنيمته من كيكة الثوره أن يصبح مديراً عاماً لمدينة المعلم الطبية رفض تسليم المدينه الطيبة للمدير الجديد الاستاذ حسام الدين حسن الذي تم ترشيحه عبر لجنة تسيير تم تشكيلها بشكل مهني وديمقراطي وقال (ما بسلمها الا بالقوة الجبرية )
تخيلو أن هذا الرجل هو الذي وقع علي الوثيقة التي تدعو لدوله العداله والحريه والسلام والان يرفض ان يغادر موقعه بعد انتهاء فترته ويرفض تسليم عهدته ويقول الا بالقوة الجبرية !! ياتو قوه جبريه ي أستاذالتي تحشرها في موضوع هو في الاصل واضح وليس فيه لبث ؟؟أم أنك تظن ان منصب المدير العام هو منصب مدي الحياه ولو أنه كان كذلك لما سلمه لك دكتور الجميعابي الرجل الذي قامت علي اكتافه هذه المدينة العملاقةالتي وجدتها جاهزه ومكتملة تسر الناظرين !!!!ا لو كانت الحكاية (بالرجاله والقوه الجبرية) لماتنازل عنها شيخ العرب الاستاذ المربي عباس حبيب الله رئيس النقابه السابق الذي تحقق عليه يديه هذا الانجاز الكبير والغير مسبوق وسلمك المدينة تسليم مفتاح طائعا مختارا ولوانه قال مابسلمها الا بالقوه الجبرية لوجدنا له العزر وهو الذي ساهر وتابع وانجز ونفذ هذا المشروع منذ ان كان في علم الغيب حتي اصبح قلعه شامخه وصرح طبي مهيب لكنه ومن معه أكدوا أنهم وطنيون خلص انسحبوا بلاادني مقاومة ليس جبناً ولاخوفاً ولا لانهم مايعرفوا يتراجلو ويقولو مابتطلع الابالقوه الجبريه ولكن لان وطنيتهم عاليه وحقيقيه وغير مزيفه وده المقياس الحقيقي بين اصحاب الشعارات والهتافات واصحاب المواقف علي ارض الواقع
الدايره اقوله ان عنترية احمد ربيع واصراره علي البقاء في موقعه رغم انتهاء فترته ومحاولة تسيس الموضوع والزج باطراف أخري لتشويش الحقائق وتغبيشها هو تصرف مرفوض لاسيما وهذه النقابه وهي نقابة العاملين في مجال التعليم وقد ظلت تمثل صرحا شامخاً ينبغي أن يعطي المثال للاستنارة وبث قيم السلام والعداله والديمقراطيه والا كل شخص انتهت فترة عمله في منصب يرفض مغادرته ويقول الراجل يجي يشيلني فمابالك ان يكون هذا الموقف من الرجل الذي وقع الوثيقه الدستورية التي جاءت بعد ثوره نادت بدولة العداله والشفافية وسيادة القانون
كلمه عزيزة
صرح محمد الفكي بان تعيين رئيس الوزراء سيتم بعد اسبوعين من الان ترجو ان يكون تصريحه مبني علي وقائع ومعطيات وليست اسبوعين مدني عباس مدني التي وعد فيها بانتهاء ازمة الخبز ومن يومها ماضقنا عافيه
كلمه أعز
اي حديث عن خروج مليونيات لاي سبب من الاسباب هو مضيعة لزمن نحن أحوج مانكون فيه لعمل حقيقي يخرج البلد من ازمتها وهذه المليونيات اصبحت مبرر للعطاله ووقف الحال
_# أم وضاح

مواضيع ذات صلة

“باشاب”..بقلم محمد أزهري

عزة برس

الصندوق الأبيض السلاح الحائر..نادية عثمان

عزة برس

دور السودان فى مكافحة الإرهاب ، مطلوب تسويق وليس تنسيق!!..عمار العركي

عزة برس

سعد محمد أحمد يكتب : نظام متوحش لابد من أجر اجتماعي

عزة برس

بُعْدٌ و مسَافَة ..مصطفى ابوالعزائم يكتب : خطاب غرامي.. مفقود!

عزة برس

كتابات على جدران الحب.. من وحي زيارتي لعطبرة 20 يوليو-4 أغسطس 2022 الملمح الأول بقلم: بروف هشام عباس زكريا

عزة برس

اترك تعليق