العالم

الأناشيد الدينية والشاي والبيض المسلوق أبرز مشاهد ليلتهم الأولى… الصدريون يواصلون الاعتصام داخل البرلمان

.

وكالات / عزة برس

في حديقة البرلمان، جلس البعض على حصائر تحت شجر النخيل بينما نام آخرون على فرش وأغطية وُضعت على أرض المجلس. وبُثّت أناشيد عاشورائية دينية عبر مكبّرات صوت، تزامناً مع بدء شهر محرّم (الأحد) في العراق، الذي يحْيي فيه الشيعة ذكرى الإمام الحسين.

ويقول المتظاهر عبد الوهاب الجعفري، الأب لتسعة أطفال والبالغ من العمر 45 عاماً، إن «السياسيين الموجودين حالياً في البرلمان لم يقدموا شيئاً». ويضيف الرجل الذي يعمل عاملاً يومياً: «أنا موجود هنا من أمس، للمطالبة بحقوق الفقراء».

ويشنّ رجل الدين الشيعي النافذ مقتدى الصدر حملة ضغط على خصومه السياسيين رافضاً مرشحهم لرئاسة الحكومة.

ويرفض المتظاهرون اسم محمد شياع السوداني الذي رشّحه الخصوم السياسيون للصدر لمنصب رئيس الوزراء في الإطار التنسيقي الذي يضمّ كتلاً شيعية أبرزها «دولة القانون» بزعامة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي وكتلة «الفتح» الممثلة لفصائل الحشد الشعبي الموالي لإيران.

وتقول أم حسين (42 عاماً) إن «مطالب الصدر هي حكومة نزيهة بعيداً عن الإطار… الإطار يرشحون شخصيات معروفة بالفساد لم تقدّم شيئاً للوطن، سواء السوداني أو غير السوداني».

وإثر مظاهرات التيار الصدري، أمس، توالت الدعوات للتهدئة والحوار من مختلف الأطراف السياسية العراقية.

الشرق الأوسط

مواضيع ذات صلة

فلسطين.. شاهد.. طفلة ناجية من قصف منزلها في غزة توجه رسالة مؤثرة

عزة برس

إسرائيل تهدم المنازل على رؤوس ساكنيها في غزة

عزة برس

الخارجية: المملكة تدين وتستنكر الهجوم الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة

عزة برس

عشرات الشهداء والجرحى في غارات كثيفة على غزة.. الجهاد تقصف تل أبيب ومطار بن غوريون وإسعاف 40 إسرائيليا

عزة برس

على وقع الخلاف بشأن تايوان .. الصين تعلّق التعاون مع واشنطن

عزة برس

صافرات الإنذار تدوي في تل أبيب

عزة برس

اترك تعليق