المقالات

الجوهرة الزرقاء* قمة الجنينة … في عهد السوباط هزيمة وإحباط.بقلم : عزيز الخير

المريخ يفوز علي الهلال في غرب دارفور

الحمام الذي كان يحملونه اللاعبين كان سوف يلعب أفضل من هؤلاء الأشباح … لاعبي الهلال لا يستحق واحد منهم البقاء في كشوفات الهلال إذا توجد إدارة تفهم كورة .
كالعادة أخطاء متكررة من الحارس أبوعشرين … ذلك اللاعب الذي يتسبب في هزائم الهلال بصورة متكررة ، وكذلك هزائم المنتخب … لاعب لا يستحق أن يكون الإحتياطي رقم 20 .
إصابة المدافع الهلالي أرنق في أول هجمة مريخية ، وخروج خطأ لأبوعشرين .
أرنق الذي أصيب من أبوعشرين خرج من الملعب ، وكشف الدفاع كثيراً .
الشوط الأول كان متكافئ من الفريقين تسديده واحده في المرمى لكل فريق مع اللعب في وسط الملاعب دون فاعلية للهجوم ، وتحمل دفاع الفريقين أغلب مجريات الشوط الأول مع كثرة الأخطاء والحماس الزايد … في هذا الشوط لم يكن هناك نجم للقاء من الفريقين … حيث ظل اللعب في جميع الخطوط متساوي .
كالعادة أخطاء الدفاع الضعيف ، وأبوعشرين أفشل الحراس في تاريخ الهلال ليحرز التكد الهدف المريخي وسط فرحة مريخية كبيرة … اللاعب محمد عبدالرحمن للمرة المليون يثبت أنه لاعب لا يصلح ليكون المهاجم رقم واحد … لاعب يفتقد لكل أبجديات المهاجم ، يريد أن يعكس الضربات الركنية والضربات الثابته ، يريد أن يراوغ وهو للأسف لا يصلح في الهجوم .
وسط بلا فعالية ، أو حركة ، أو تمويل للهجوم … هذا الفريق الهلالي ضعيف جداً ولا يوجد لاعب واحد يستحق البقاء في الكشوفات .
اللاعب ميسي يفتقد الكنترول معقولة ده السماهو ميسي … ده أكيد قاصد يهظر ، أو يستهتر
نهاية القمة بفوز المريخ والفوز بكأس السلام .
هكذا أثبتت إدارة الهلال الجديدة الفشل في أول مباراة مع المريخ ، والفشل في المشاركة ، والفشل في الحصول علي الكأس ، والفشل في هزيمة المريخ .
إدارة لا تستحق أن تكون مسؤولة عن نادي درجة رابعة … إدارة بلا فهم كروي ، أو معرفة بكرة القدم … إدارة فقط محاطة بكمية من الأرزقية ، والمطبلاتية … إدارة فاشلة بكل ما تحمل كلمة فشل من معاني … فشل في التدريب ، وفشل في التسجيلات ، وفشل في المشاركات … إدارة أضعف وأفشل مما نتخيل .
من اليوم نعلن المعارضة لهذا المجلس الضعيف ، ونعلن العمل علي إسقاطه فوراً .

وفي الختام رفع المريخ كأس البطولة بعد هزيمة الهلال ، وهذه هي الحسرة يا سوباط الفشل ويا عليقي الوهم … قريباً سوف تذهبون إلي مزبلة التاريخ بأمر الجماهير .

لنا عودة

إستاد الجنينة كان رائع وأرضية ممتازة ، ولكن ينقص الإستاد بعض المدرجات غير مكتملة … مع العلم أن الجميع إتفق علي الدعم الكبير والمستمر من السيد حسن برقو .

التنظيم كان جميل … خاصة في الختام ، وتوزيع الجوائز والكأس … غرب دارفور مدينة الجنينة
دار اندوكا .

ضيف شرف اللقاء نائب رئيس المجلس الإنتقالي محمد حمدان دقلو .

الحكم فضل الكريم محمد والطقم المساعد كانو جيدين في الإدارة للقاء .

الله .. الوطن .. الهلال

عزيز الخير

مواضيع ذات صلة

دور السودان فى مكافحة الإرهاب ، مطلوب تسويق وليس تنسيق!!..عمار العركي

عزة برس

سعد محمد أحمد يكتب : نظام متوحش لابد من أجر اجتماعي

عزة برس

بُعْدٌ و مسَافَة ..مصطفى ابوالعزائم يكتب : خطاب غرامي.. مفقود!

عزة برس

كتابات على جدران الحب.. من وحي زيارتي لعطبرة 20 يوليو-4 أغسطس 2022 الملمح الأول بقلم: بروف هشام عباس زكريا

عزة برس

بُعْدٌ و مسَافَة ..مصطفى ابوالعزائم يكتب : يا حَبُّوب

عزة برس

بحصافة .. خالد فرح.. “.. وَمَا شَهِدْنَآ إِلَّا بِمَا عَلِمْنَا..” .. إمام محمد إمام

عزة برس

اترك تعليق