الأخبار

القوات المشتركة تلقي القبض على متفلتين بغرب دارفور

الجنينة/ الخرطوم _ عزة برس

القت القوات المشتركة من “الجيش والدعم السريع وجهاز المخابرات العامة”، القبض على “177” متفلتاً إثر نزاع قبلي بمنطقة آزرني بولاية غرب دارفور .
وأشاد والي غرب دارفور الجنرال خميس عبدالله أبكر خلال وقوفه على عملية القبض على المجرمين ومعاينة ادوات الجريمة واشاد بالقوات التي شاركت في عملية القبض على المتفلتين وبحوزتهم أسلحة متنوعة ومختلفة ودراجات نارية شاركوا في الصراع القبلي الذي أودي بحياة عدد من المواطنين بمنطقة أزرني.
وشدد الجنرال خميس بأنه لا تهاون مع أي مجرم بعد ابرام اتفاقيات الصُلح التي تمت في الفترة الماضية بإشراف نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، وحضور عضوي المجلس الطاهر ؛ والهادي ادريس مؤكدا أن كل من تسول له نفسه الإعتداء على أرواح وممتلكات المواطنين ستتصدى له القوات المشتركة دون هوادة ؛ منوها إلى أن كل من وقع نيابة عن قبيلته على أي صُلح سيكون هو المسؤل الأول عن أي جريمة او خرق أمني يقع من قبل عشيرته التي وقع إنابة عنها.
ووجه خميس القوات المشتركة بالقيام بواجبها في حفظ أمن وإستقرار المواطنين دون تراخي او تسامح مع أي جهة ؛ مؤكدا ان قبيلة القوات المشتركة والقوات النظامية الأخرى هي الزي العسكري المعروف”بالكاكي”.
كما وجه بإرسال المقبوض عليهم إلى سجن بورتسودان فورا ؛ مبيناً أن حملة التمشيط والقبض على كل من شارك في أحداث آزرني مستمرة .
من جهته أكد العقيد موسى حامد امبيلو قائد القوات المشتركة التي تمكنت من القبض على المتفلتين جاهزية القوات لبسط هيبة الدولة وفرض حكم القانون وملاحقة الجناة ايا كانوا وفي أي مكان بولاية غرب دارفور، مؤكدا ان عملية القبض على الجناة بآزرني رسالة بأن القوات لن تتهاون في ردع اي مجرم، مشيدا بالقوات التي أنجزت مهمة القبض على الجناة ووأدت نار الحرب الأهلية مرة أخرى.
الجدير بالذكر انه في وقت لاحق من نفس اليوم تم ترحيل نحو “90”من المتفلتين الى بورتسودان وسيتم غدا ترحيل العدد المتبقي .
يرى الخبراء بانّ الامن والاستقرار الذي تعيشه دارفور هذه الايام بفضل السلام الذي تم بين الجبهة الثورية والوفد الحكومي بقيادة نائب رئيس المجلس السيادي الفريق اول محمد حمدان دقلو .
ويشير الخبراء بان المصالحات القبلية التي تمت في ولاية غرب دارفور بين المكونات القبلية يعود الي وجود ارضية صلبة بفضل السلام والاستقرار الذي تم .
ويقول الخبراء وجود القوات المشتركة من “الدعم السريع والجيش وجهاز المخابرات العامة وحركات الكفاح المسلح” ساهم مساهمة كبيرة في فرض هيبة الدولة والقضاء على ظاهرة المتفلتين الذين كانوا في السابق يعيثون في الارض فساداً .

مواضيع ذات صلة

ألامم المتحدة تدعو لتعزيز حقوق الشباب السوداني

عزة برس

محامو الطوارئ: اعتقال 19 ثائرًا بينهم 4 قُصّر

عزة برس

أستاذ بهندسة السدود: أزمة ملء سد النهضة ستتضح بسنوات الجفاف

عزة برس

السجادة القادرية العركية: نرفض استخدام التصوف لمكاسب رخيصة

عزة برس

عمر الدقير: لابدّ للوطن الحلم أن يكون

عزة برس

الداخلية: “الشرطة المجتمعية” وفق لمعايير دولية

عزة برس

اترك تعليق