الأخبار

لحزب الديمقراطي الليبرالي .. بيان حول الصراع في النيل الأزرق

يتابع الحزب الديمقراطي الليبرالي بقلق بالغ الأحداث الدامية في النيل الازرق وتصاعد حِدة الصراع القَبلي وتعقيد الأوضاع في ولايات السودان المختلفة الناتج عن إثارة النعرات القبلية والجهوية بأيادي داخلية لتأجيج حدة الصراع وأصابع إتهام تشير إلى صراع المطامع الخارجي الذي يهدف إلى تمزيق النسيج الإجتماعي السوداني وتفتيت الوطن إلى أشلاء.
• إن تجدد الصراع القبلي في مناطق متفرقة من أنحاء البلاد
• تطور طبيعي لتنامي خطاب العنف
• و الكراهية والإستقطاب الحاد بين أطراف العملية السياسية
• ونتيجة حتمية لغياب هياكل الحكم ومؤسسات الدوله في ظل السيولة الأمنية التي تعيشها البلاد
ومؤشر خطير لنشوب حروب اهليه في السودان.

إن الدماء التي تسيل في “في جميع ولايات السودان ” تتطلّب إجراءات سريعة وحكيمة لوقف النزيف المتواصل عبر حزمة إجراءات حاسمة وقوية تتطلب الحكمة والرشد والحوار لحل الازمة مع تفهم طبيعة التركيبة والتوازن القبلي في كل ولاية
إن إستخدام القوة وحده لا يمكن ان يقضي على أزمة ضاربة في الجذور ذات أبعاد أثنيه وقبلية تاريخيه
وعلى الحكومة المركزية ان تنتهج المشورة الشعبية في تطبيق مستويات الحكم المحلي ، والأخذ في الإعتبار الظروف السياسية والأمنية المحيطة لكل ولاية.

يوجّه الليبرالي عضويته
بتعزيز التعايش السلمي في الولايات المتأزمة ومحاربة العنصرية والجهوية والعمل على تهدئة الأوضاع وبث الوعي بين المكونات الإجتماعية .
ويتقدم الحزب الديمقراطي الليبرالي بخالص التعازي لأسر الضحايا والجرحى.

المجلس السياسي
الحزب الديمقراطي الليبرالي

مواضيع ذات صلة

حسن إسماعيل يتوعد بفضح قيادات سياسية «حايمين من سفارة لسفارة» وزعماء سياسيون تلقوا اموالا ومساعدات من البشير

عزة برس

ايلا: سنطالب بحقوق الشرق كلها “طالما فينا عرقٌ ينبض وروحٌ تسعى”

عزة برس

غرفة النقل: تعريفة المواصلات لن تنخفض لو اصبح الوقود مجاناً

عزة برس

ظهور مرض غامض بجنوب دارفور

عزة برس

الجزولي: (20 رؤية) أن حزبنا سيمثل الإسلاميين في الحكم

عزة برس

تنسقية الشرق: لايمكن فرض (إيلا) على اهل السودان

عزة برس

اترك تعليق