المقالات

تحبير .. د. خالد أحمد الحاج .. حوادث المرور الحذر واجب

* نتفق مبدء أن وقوع الحوادث المرورية قضاء وقدر إلهي نسلم به، بيد أن عدم الالتزام بضوابط السلامة المرورية يتسبب بوقوع العديد من الحوادث بشكل مباشر.
* تجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة للمرور قامت قبل العيد بتوجيه عدة رسائل حول السلامة المرورية، والقيادة بأمان، مع ضرورة الانضباط أثناء القيادة، ما لاحظناه أن العديد من الركاب مشكورين علموا على تنبيه السائقين بضرورة الالتزام بالسرعة المعقولة، وبأسباب السلامة المرورية، ولو أدى ذلك لتأخر وصولهم عن أوان الرحلة المحدد، وبعدم التخطي غير مأمون العواقب، علاوة على تجنب التهور في القيادة خاصة بالطرق القومية التي تكثر بها الحوادث.
* قبل أن تمضي عطلة العض وقع حادثا مرور أوديا بحياة (١٦) شخصا، وإصابة أكثر من (١٩) إصاباتهم متفاوتة، الحادث الأول وقع بطريق شريان الشمال هذا الطريق الذي تعرضت فيه العديد من المركبات للحوادث المتكررة، نتيجة لإشكالات عديدة ببنية الطريق، علاوة على التهور أثناء القيادة، وعدم فحص المركبات قبل تحركها، إن كانت خاصة بالركاب، أو تجارية، أو تلك الخاصة، الحادث الثاني وقع بمنطقة أم رماد بوحدة أبو حراز الإدارية بشمال كردفان، نتيجة لانقلاب لوري بخور، إشكاليات سوء الطرق المسفلتة وغيرها تعرض المركبات للحوادث، لكن كل هذا لا يعفي السائقين من المساءلة حال كانوا هم السبب في الحادث.
* مع بداية التفويج العكسي من الولايات للعاصمة خلال الأيام القادمة تزدحم الطرق القومية بالمركبات، من هنا تنبع أهمية التنبيه بضرورة الالتزام بالسرعة المتفق عليها، بجانب مراجعة جاهزية المركبات بواسطة إدارة المرور السريع، على أن يتم تمليك السائقين إرشادات السلامة المرورية، مع الالتزام بإجراءات التفويج، نتفق مع التوجيه الذي نادى بسحب الرخصة، حال خالف السائق اللوائح، لأن حياة الركاب وسلامتهم تقع تحت مسئوليته.
* من أسباب الحوادث التي لا نلتفت لها كثيرا النعاس أثناء القيادة، والشرود الذهني نتيجة لانشغال السائق بمشكلة أو موضوع ما، عليه لابد من استعداد السائق ذهنيا، والنوم قبل الرحلة بوقت كاف، مع ضرورة التأكد من أن من يقود المركبة لا يتعاطى كحولا، أو يعاقر الخمرة، بدليل أن العديد من الحوادث كان السبب فيها ما تمت الإشارة إليه.
* الخط الذي قادته الإدارة العامة للمرور بالتوعية المرورية والقيادة من داخل مؤسسات التعليم العالي، وبدأته بجامعة الرباط الوطني قبل العيد خطوة متقدمة، يجب أن يعم بقية قطاعات الدولة ومرافقها، وأن يجد حظه من خطب الجمعة والمنابر الدورية لمرافق الدولة لضمان عموم الفائدة.
* أكرر في هذه المساحة أن سوء الطرق القومية هو أكبر مهدد للسلامة المرورية، ويقع على عاتق الدولة إعادة صيانتها وفقا لاشتراطات الجودة والمعايرة، فالعديد من الطرق تعرضت للتلف نتيجة لتقديرات غير دقيقة أدت في الأخير لأن تتلف الطرف بعد فترة قصيرة من تأهيلها.

مواضيع ذات صلة

دور السودان فى مكافحة الإرهاب ، مطلوب تسويق وليس تنسيق!!..عمار العركي

عزة برس

سعد محمد أحمد يكتب : نظام متوحش لابد من أجر اجتماعي

عزة برس

بُعْدٌ و مسَافَة ..مصطفى ابوالعزائم يكتب : خطاب غرامي.. مفقود!

عزة برس

كتابات على جدران الحب.. من وحي زيارتي لعطبرة 20 يوليو-4 أغسطس 2022 الملمح الأول بقلم: بروف هشام عباس زكريا

عزة برس

بُعْدٌ و مسَافَة ..مصطفى ابوالعزائم يكتب : يا حَبُّوب

عزة برس

بحصافة .. خالد فرح.. “.. وَمَا شَهِدْنَآ إِلَّا بِمَا عَلِمْنَا..” .. إمام محمد إمام

عزة برس

اترك تعليق