الأخبار

التوافق الوطني: الحكومة تتعامل معنا بـ”غطرسة” وتصم أذانها عن مطالبنا

الخرطوم _ عزة برس

شدد الناطق الرسمي لقوى الحرية والتغيير- التوافق الوطني ـ السنوسي محمد كوكو على أن قوى الحرية والتغيير لا تعمل لصالح أي جهة، مؤكدًا أن القوى السياسية متمسكة بمجموعة من المطالب، إلا أن الحكومة هي من “تصم أذنها”.

وقال للجزيرة مباشر إن الحكومة تتعامل بنوع من “الغطرسة” مع مطالب تلك القوى، مشيرًا إلى أنهم “يرفضون أن يكونوا تحت إمرة أي جهة”.

وأشار إلى أن الجماهير التابعة لقوى الحرية والتغيير “تشارك في الحراك الحالي دون الخضوع لأي أجندة”.

وفي السياق، لفت السنوسي إلى أن جهات تحاول استغلال الحراك الشعبي التراكمي لتحقيق مصالح محددة، مضيفًا “السودان واحد بغض النظر عن التوجهات، ويجب علينا جميعًا أن نجلس للحوار دون شروط مسبقة”.

وأوضح أن الحوار هو الحل للموقف القائم في الشارع السوداني الحالي، محذّرًا من أن تصل البلاد إلى “حالة اللا دولة”.

وأردف “الهدف هو الدعوة للحوار من أجل التصحيح، ونحن ندعو لذلك من 8 أشهر”، مؤكدًا دعمه لفكرة جلوس الأطراف كافة دون إقصاء لخلق مرجعية دستورية يمكنها أن تحكم البلاد وتنظم العمل بين الكيانات المختلفة.

وفي معرض الحديث عن رفض بعض التيارات السياسية لفكرة الحوار وإعطاء أولوية لإنهاء حكم العسكريين، أوضح السنوسي “القوى السياسية مشرذمة ولا يمكننا الآن الحديث عن إنهاء الانقلاب، بل الهدف هو الالتفاف حول السيادة الوطنية بعيدًا عن الطرق الهلامية”.

وأضاف “المشهد الآن يحتاج إلى نوع من التجرد، ويجب أن نجلس للحوار دون شروط ونسمح لجميع الأطراف بالمشاركة تحت مظلة السودان”

الراكوبة

مواضيع ذات صلة

وصفه بالحوار المتخيل..إبراهيم الميرغني يرد على منشور تناول لقاء بينه والسفير السعودي

عزة برس

بيان حول إنشاء (الإدارة العامة للشرطة المجتمعية)

عزة برس

جامعة السودان المفتوحة تتيح فرص لالتحاق الصحفيين

عزة برس

الغرف الصناعية تطالب بتوفير اشتراطات السلامة المهنية بالمصانع

عزة برس

ابو هاجة: مبادرة الشيخ “الجد” حظيت بمشاركة الأغلبية

عزة برس

الهلال يفقد خدمات (الغربال) في تمهيدي أبطال إفريقيا

عزة برس

اترك تعليق