الأخبار

التحالف السوداني ..بيان أستنكار حول تصرف د.الهادي ادريس عضو مجلس السيادة

الخرطوم _ عزة برس

جماهير شعبنا في كل ولايات السودان نحن في التحالف السوداني و الجبهة الثورية ندين التصرفات غير المسئولة من رئيس الجبهة الثورية د.الهادي إدريس بطرد مؤسس التحالف السوداني و من المؤسسين للجبهة الثورية و رئيس جبهة كفاح السودانية الأستاذ البخاري أحمد عبدالله و د. عبدالرحمن محمد الحسين نائب رئيس جبهة كفاح بالولاية ورئيس مكتب هيئة محامي دارفور بولاية غرب دارفور السابق من إجتماع أطراف العملية السلمية الذي إنعقد مساء أمس بأمانة الحكومة بالجنينة بحضور نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو وعضو مجلس السيادة الطاهر أبوبكر حجر و والي ولاية غرب دارفور خميس أبكر و كانت أجندة الإجتماع السيولة الأمنية لولاية غرب دارفور والذي كان من المتوقع أن يتم في هذا الاجتماع الكشف عن الخلل الأمني بالولاية والفساد المالي والإداري و الأوضاع الإنسانية السيئة للنازحين مع بداية فصل الخريف باولاية

إن فترة الهادي في رئاسة الجبهة الثورية قد انتهت بنهاية العام 2021م وعلي مكونات الجبهة الثورية إيجاد بديل سريع ليحل مكان الهادي ادريس لأنه غير جدير بثقة الرفاق في النضال.وطوال فترة توليه رئاسة الجبهة الثورية ظلت الجبهة كسيحة وغير فاعلة وانتهي بها المطاف بعد الوصول للخرطوم وأصبحت مشلولة مقعدة وذلك لعدم قدرات القيادة في النهوض بها والاهتمام فقط بالوظيفة في مجلس السيادة.

الاستاذ /موسي حسان موسي
الأمين العام للتحالف السوداني
*23/6/2022


مواضيع ذات صلة

الاتحاد الاوربي: الحوار السياسي الشامل هو السبيل الوحيد والمستدام للخروج من الأزمة السودانية

عزة برس

بحضور نوعي متميز ..أولى دورات مركز الحكمة تنطلق

عزة برس

قرارات رئاسة قوات الشرطة حول حراك 30يونيو

عزة برس

وفاة وزير أسبق. وموقف انساني للمدير التنفيذي لطيران بدر

عزة برس

الشؤون الدينية بولاية الخرطوم تبتدر انشطتها بورشة السياسات الدعوية .. الواقع والآفاق

عزة برس

حميدتي يعلن عن افتتاح بورصة للصمغ العربي بجبل مون

عزة برس

1 تعليق

نصرالدين هجرو عثمان أبوأصالة 2022-06-25 at 8:35 ص

إنَّ هذا الأمر ليس بِغريبٍ أو مُستغرَب ! فإلدكتاتورية و التسلُّط أصبح سِمة بارزة في سلوك قادة الكفاح المُسلح(بِلا إستِثناء)!!!
و لدينا مِن الأدِلة على ذلك ما تنُوء بِحملِهِ الجبال الراسيات ! فالهادي إدريس ليس وحدهُ مَن مارس الدكتاتورية و ليس بالنشاذ ، فكُلُّهم على شاكِلتِهِ(لكن ما خُفِيَ أعظم)!!!

رد

اترك تعليق