الأخبار

الدمنقاوي سيسي : ندفع أموال مقابل استقرار مناطقنا

الخرطوم _ عزة برس

قال الدمنقاوي سيسي فضل سيسي أن الصراعات القبلية قديما كانت محصورة في الخلاف بين الرعي والمزارع وكانت الادارات الأهلية مسيطرة عليها.
وأشار في حديثه لبرنامج (حديث الناس) بقناة النيل الأزرق ان نظام الانقاذ ساهم في تاجيج النزاعات القبلية وكان هنالك استقطاب قبلي حاد مارسه نظام المؤتمر الوطني، مؤكدا ان الصراع في دارفور كان سياسي وتم تحويره الى نزاع قبلي مبينا ان ظهور الذهب في دارفور زاد من الصراع والنزاع في الأقليم.
وقال ان مشكلة دارفور هي الانفتاح على دول الجوار والدخول المستمر وغير المقنن للاجئين من تلك الدول وأشار الدمنقاوي سيسي الى اتفاقية جوبا للسلام متسائلا هل الدولة حريصة على تنفيذ الاتفاقية خصوصا بند الترتيبات الأمنية الذي سيساهم بـ 90٪ من استقرار دارفور مؤكدا ان الفراغ السياسي الذي تعيشه البلاد الان ساهم في تأجيج النزاعات في اطراف البلاد مطالبا بضرورة الاسراع في تكوين حكومة وطنية تساهم في استقرار السودان ، مؤكدا أن ولاية وسط دارفور هي الولاية الاكثر امنا واستقرارا على مستوى الاقليم ، وأكد الدمنقاوي سيسي ان مايحدث في دارفور هو بسبب غياب هيبة الدولة نافيا ان تكون الحركات المسلحة هي سبب انتشار السلاح في دارفور
واضاف ان الحكومات هي من سلحت القبائل مشيرا الى ان هنالك جهات مستفيدة من افتعال الصراعات القبلية وسماهم بأمراء النزاعات ، وقال سيسي انه يدفع اموال مقابل استقرار مناطقهم عبارة عن ديات لتفادي انتشار الصراعات القبلية وأنه دفع 23 مليار جنيه مقابل طفل صغير لؤاد الفتنة .


مواضيع ذات صلة

بيان حول مخرجات إجتماع المكتب القيادي لمؤتمر البجا المعارض

عزة برس

الصادقاب يحتفلون بخلافتهم ثالث أيام عيد الأضحى

عزة برس

محتجون يغلقون محلية الفشقة بالقضارف

عزة برس

المجلس الاعلي للحج والعمرة يعلن إكتمال عمليات تفويج حجاج حجاج البحر الي الأراضي المقدسة..

عزة برس

جمعية فلاحة البساتين تطالب بتقنين أوضاع المشاتل في الخرطوم

عزة برس

جمعية فلاحة البساتين تطالب بتقنين أوضاع المشاتل في الخرطوم الخرطوم: عزة برس طالب ملاك مشاتل، الدولة بتقينين المشاتل قانونيا عوضا عن ازالتها دون مبررات. ونقلت عضو جمعية فلاحة البساتين ندى جلال الدين عن المدير التنفيذي لمحلية الخرطوم قوله: “ان تصاديق المشاتل بالولاية مؤقته، يمكن ان نمنحها الصباح وننزعها المساء”. وافادت ندى، في مؤتمر صحفي بشأن امر الازالة الصادر من محلية الخرطوم لعدد من المشاتل بشارع عبيد ختم، ان عضو مجلس السيادة عبد الباقي عبد القادر ووالي وعدوا بالتدخل العاجل لحل المشكلة جذرياً. ولفتت الى ان المشاتل تعد واجهة جمالية لولاية الخرطوم اقيمت في اماكن مكب نفايات. من جهته، اوضح عضو الجمعية علا الدين آدم، بانهم تفاجأوا بقرار الازالة دون ذكر اسباب من المدير التنفيذي لمحلية الخرطوم. ولفت إلى تضرر أكثر من 10 من عمليات الإزالة المتكررة دون أسباب واضحة.

عزة برس

اترك تعليق