الأخبار

خالد الاعيسر يغرد..لم تهزمني العاطفة الإنسانية من قبل كما اليوم

لم تهزمني العاطفة الإنسانية من قبل كما اليوم.
حزنت للوضع الحرج الذي أدخلت فيه “قحت” نفسها برفضها للحوار.
‏قوى إعلان الحرية والتغيير المجلس المركزي “قحت” موغلة في المراهقة السياسية، ولا تحمل مشروع، ولا خطة، ولا برنامج، ولا تؤمن بفقه دولة المواطنة المتساوية والقبول بالآخر.
‏”قحت” تحتاج لمعجزة إلهية لتنال ما نالته بسرقتها للثورة سابقاً!.
ويستمر الحوار -في أي منبر جاد- بمن حضر.
شعب السودان لا يمكن -ولا يجب- أن يخضع لخيار صفري تتبناه أي مجموعة سياسية إقصائية متهورة وفاشلة، (وبالتجارب)!.

مواضيع ذات صلة

حسن إسماعيل يتوعد بفضح قيادات سياسية «حايمين من سفارة لسفارة» وزعماء سياسيون تلقوا اموالا ومساعدات من البشير

عزة برس

ايلا: سنطالب بحقوق الشرق كلها “طالما فينا عرقٌ ينبض وروحٌ تسعى”

عزة برس

غرفة النقل: تعريفة المواصلات لن تنخفض لو اصبح الوقود مجاناً

عزة برس

ظهور مرض غامض بجنوب دارفور

عزة برس

الجزولي: (20 رؤية) أن حزبنا سيمثل الإسلاميين في الحكم

عزة برس

تنسقية الشرق: لايمكن فرض (إيلا) على اهل السودان

عزة برس

اترك تعليق